أبل تُجبر الموردين على دفع 50 مليون دولار في حالة التسريبات

sapphire-glass-gt-advanced

بعد أن أعلنت شركة GT Advanced Technologies إفلاسها، ظهرت الكثير من الوثائق والعقود التي تربط أبل بالموردين المتعاملين معها، من هذه العقود، شرط جزائي قيمته 50 مليون دولار في كل مرة يتم تسريب معلومات حول منتجات أبل من طرف المورد.

ومع استمرار إجراءات إفلاس GT Advanced طالبت الشركة المحكمة بالإذن لها للكشف عن المزيد من المعلومات حول علاقتها مع أبل والعقود التي أُبرمت بين الشركتين، خصوصًا وأن الشركة تعتبر شروط أبل “قمعية ومرهقة”.

وكانت أبل وقعت عقدًا مع GT Advanced منذ عام تقريبًا بقيمة 578 مليون دولار لتصنيع زجاج الياقوت الذي يدخل في صُنع زر ماسح البصمة الضوئي الآيفون بالإضافة إلى غطاء عدسة الكاميرا الخلفية، كما سيدخل مستقبلًا في صُنع شاشات ثلاثة من إصدارات ساعة أبل الذكية. ويُعتبر زجاج الياقوت واحدًا من أقوى المواد المقاومة للخدوش واستخدمته أبل كبديلًا عن زجاج غوريلا التي تستخدمه الشركات المنافسة مثل سامسونج وإل جي.

نتوقع أن يكشف لنا المستقبل المزيد من التفاصيل والمعلومات حول الشروط تضعها أبل في عقودها مع الموردين، والتي قد تتسبب في خسارة البعض منهم، مثلما حدث مع مورد زجاج الياقوت الذي انخفضت أسهمه بنسبة 90 بالمئة ليؤدي ذلك إلى إعلان الإفلاس.

هذا وتسبب إفلاس GT Advanced بمأزق كبير بالنسبة لأبل التي كانت تعتمد اعتمادًا كُليًّا عليها في صُنع زجاج الياقوت اللازم لمنتجاتها المختلفة، خصوصًا وأنّ الموردين البديلين لشركة GT Advanced لا يملكون المصادر ولا الخبرة الكافية للتوريد بنفس الكميات والجودة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك