Symantec تبحث الانفصال إلى شركتين أيضاً

Symantec-source-code-leak-is-nothing-special-Symantec_new_top-1

وصلت شركة الأمن والحماية Symantec إلى مستوى متقدم من محادثات لفصل الشركة إلى كيانين منفصلين، الأول سيتخصص في بيع تطبيقات وبرامج الحماية، والثاني متخصص في تخزين البيانات والنسخ الاحتياطي. ويتوقع أن يعلن عن الأمر رسمياً خلال أسابيع قليلة قادمة حسب مصادر مطلعة لبلومبيرغ.

وكانت رويترز قد تحدثت في ابريل الماضي أن الشركة التي تعد أكبر منتج برمجيات حماية في أمريكا تبحث عن توظيف بنك لمساعدتها في النصح والمشورة حول الدفاع عن نفسها من بعض المستثمرين. وحتى كانت هناك أقاويل أن Symantec قد تقسم نفسها إلى عدة شركات صغيرة متخصصة في مجالات مختلفة وذلك من أجل أن تصبح أكثر تنافسية أمام الشركات الأخرى في صناعة برمجيات الأمن والحماية.

ولكن لو نفذت Symantec مخططها وانقسمت إلى قسمين كما هو مذكور في الأعلى، فإن ذلك يجعلها عرضة للاستحواذ من قبل شركات كبيرة مثل EMC أو HP للحواسب حيث أنها تبحث عن شركات قائمة في مجالات الأمن والحماية أو التخزين.

وعانت Symantec من تحقيق أي نمو يذكر في أعمال الشركة التي تشتهر ببرنامج Norton لمكافحة الفيروسات وذلك بسبب تباطؤ مبيعات الحواسب الشخصية العالمية ما أدى إلى فصل المدير التنفيذي.

ويعد وضع Symantec سيئاً جداً مقارنة بشركات اخرى في مجال الأمن والحماية أو منتجات تخزين البيانات والنسخ الاحتياطي ، حيث أنها حققت خسائر أو تراجع سلبي في نمو العائدات للشركة في ظل أن منافساتها كانت تحقق ما بين 10 – 15 % من نمو المبيعات السنوية.

وتأثرت Symantec من انخفاض مبيعات الحواسب الشخصية على مستوى العالم لأنها كانت تعتمد على بيع نسخة من برامجها بشكل مرافق لكل حاسب جديد. وحتى أنها لم تحقق أي نجاح يذكر في مجال حماية الهواتف المحمولة.

يذكر أنه خلال الأسبوع الماضي تحدثت شركتين عملاقتين هما HP و Ebay عن نيتها بالإنقسام وذلك لإعطاء حرية أكبر لبعض أقسامها في العمل بشكل منفصل لمواكبة المنافسة المحتدمة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك