سامسونج تبني مصنع جديد للمعالجات والشرائح بـ 15 مليار دولار

semiconductor-manufacturing-plant

على الرغم من تراجع أرباح سامسونج من قطاع الهواتف الذكية، إلا أنها اتخذت خطوة واثقة للأمام حيث قررت استثمار مبلغ ضخم يصل إلى 14.7 مليار دولار في إنشاء مصنع جديد لصنع الشرائح الإلكترونية في كوريا الجنوبية.

وسيبدأ العمل على تأسيس المصنع الجديد للشرائح و أشباه الموصلات في مجمع صناعي في Pyeongtaek خلال النصف الأول من العام القادم، ويتوقع أن يبدأ العمل فيه فعلياً في النصف الثاني من عام 2017.

وقال الدكتور Oh-Hyun Kwon الرئيس التنفيذي و رئيس مجلس إدارة سامسونج للإلكترونيات أن هذا الاستثمار في المصنع الجديد سيؤثر بشكل ملحوظ في تشكيل مستقبل أعمال سامسونج في مجال أشباه الموصلات والشرائح.

وأوضحت سامسونج أن المصنع الجديد سيلبي الطلب الزائد على منتجات أشباه الموصلات المتقدمة، لكن لم تعطي تفاصيل أكثر حول نوع الشرائح التي سيركز على إنتاجها المصنع.

وشهدت سامسونج منافسة شرسة في صناعة الشرائح والمعالجات و أشباه الموصلات، وكانت الشركة المورد الوحيد لآبل حيث قدمت معالجات A7 لهواتف آيفون 5 اس، لكن في أجهزة آبل الأحدث اعتمدت على شركة TSMC التايوانية في صنع معالجات A8 بنسبة 70% وكانت حصة سامسونج من المعالجات فقط 30%، ومع ذلك فإن سامسونج لديها عقد مع آبل لصنع الجيل القادم من المعالجات التي ستطلبها الشركة.

ومن المتوقع أن تكشف سامسونج هذا الأسبوع عن نتائجها المالية للربع الثالث، وكانت قد عانت من تراجع 25% للأرباح التشغيلية في الربع الماضي مقارنة بنفس الربع من العام السابق وذلك بسبب قطاع الهواتف الذكية تحديداً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك