مشروع قوقل 2.0 يستكشف التحديات البشرية

مقر قوقل

بدأت قوقل كمحرك بحث متواضع، ولكن على مر السنين، توسَّعَت الشركة وتطوّرت وتشعّبت في شتى المجالات. وعلى سبيل المثال لا الحصر، قامت بتوفير خدمات الإنترنت، وصناعة سيارات ذاتية القيادة، وغير ذلك الكثير.

لكن يبدو أن لاري بيدج – الرئيس التنفيذي لشركة قوقل- قرر أن كل ما قدمته قوقل ربما ليس كبيرًا بما يكفي، ووفقًا لأحدث التقارير، بدأت عملاقة البحث في بما يُسَمّى بمشروع قوقل 2.0. وَرَدَ أن هذا المشروع بدأ منذ عام تقريبًا، وتأمل الشركة من خلاله في استكشاف التحديات الحقيقية التي تواجه البشرية اليوم.

يشمل المشروع الجديد عدّة أمور، مثل كيفية بناء مطارات أكثر كفاءة، وكذلك إنشاء المُدُن النموذجية، مما دفع الشركة أيضًا إلى إنشاء قوقل واي، ثاني مختبر لها خاص بالأبحاث والتطوير. وبالنسبة لمن لا يعرف معلومات عن ذلك الأمر، قوقل لديها حاليًا مختبر قوقل إكس، الذي تُعالج فيه بعض الأفكار والمشاريع الغريبة والغامضة.

والآن، يبدو أن مشروع قوقل 2.0 لا ينظر أو يسعى للتجارة والمنافع الخاصة للشركة، أو على الأقل في الوقت الراهن. لست متأكدًا إذا كانت أحلام قوقل 2.0 ستصبح حقيقة على أرض الواقع، لكن سيكون الأمر مثيرًا ما إذا استطاعت الشركة تحقيق ذلك.

المصدر: The Verge


  • SABER-BSA

    شركة مثل جوجل تستطيع فعل ذلك

  • tamer

    جوجل قادرة فعلا على هذا الشىء

  • نرهاقتين

    جوجل بالفصحى و ليس قوقل بالعامية

تعليقات عبر الفيسبوك