ساعة آبل لن تصل لأيدي الزبائن قبل العام القادم

صورة تصميمية تخيلية
صورة تصميمية تخيلية

نعرف أنه من شبه المؤكد أن آبل ستعلن عن ساعتها الذكية في مؤتمرها القادم في التاسع من سبتمبر، لكن تفيد التقارير بأنها لن تبدأ بالوصول للأسواق و معصم المستخدمين قبل العام القادم.

ويوضح هذا سبب عدم تسرب أية تصاميم متوقعة للساعة فعلياً، على عكس الآيفون 6 الذي سرب كل شيء عنه تقريباً. بالتالي آبل تريد تفويت فرصة موسم العطلات بنهاية الساعة لبيع ساعتها وستكتفي ببيع الآيفون 6.

لكن هذا الأمر متوقع بالنظر إلى تاريخ الشركة بالتعامل مع منتجاتها الجديدة كلياً. عندما كشفت عن الآيفون أول مرة في يناير 2007 لم توفره في الأسواق قبل يونيو أي بعد انتظار خمسة أشهر على الأقل.

وعن الآيباد أيضاً اضطر محبي أجهزة آبل الإنتظار ثلاثة أشهر ما بين إطلاقه في يناير 2010 و وصوله للأسواق في مارس.

وسيسمح هذا التأجيل للإطلاق لآبل أن تتأكد من فعالية و جودة سلسلة التوريد لضمان عدم تعثر الإطلاق لاحقاً، وسيكون الآيفون 6 هو الاختبار الحقيقي للسلسلة حيث أن إقبال الزبائن لشراء الساعة وعدم توفرها في المتاجر بكميات مناسبة سيكون كابوس حقيقي لاتريد آبل أن تعيشه مع منتج جديد كلياً.

لذا لا تتوقعوا أن ترتدوا ساعة آبل قبل العام القادم، ولا نعرف بعد تحديداً أي شهر من العام القادم لكنه سيكون في بدايته حتماً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك