ما هو المشروع القادم من حسوب؟

1965569_823743110974479_119318166_o
حسوب هي شركة حلول ويب عربية تعمل على عدة مشاريع لتطوير الويب العربي، من أهمها شبكة إعلانات حسوب بمنتجاتها المختلفة بالإضافة إلى منصة بيع الخدمات المصغرة خمسات وأسناد المنصة العربية لبيع المنتجات الرقمية، وغيرها العديد من المشاريع التي لايزال الويب العربي بحاجة إليها.

لاحظتم تشويق حسوب عبر حساباتها الاجتماعية حول هاشتاغ #انطلق على فيس بوك و #انطلق على تويتر .. لاحقاً تكشفت بعض الملامح لدينا من خلال مناسبات نشرت على فيس بوك تتعلق بثقافة العمل الحر في العالم العربي كالقاهرة و المنيا و المغرب و السودان وغيرها الكثير قريباً

وكانت حسوب قد أطلقت برنامج سفراء الذي ينضم إليه طلاب جامعيين من مختلف جامعات الدول العربية لبناء مجتمعات مصغرة تمكن الشباب العربي من طلاب الجامعات والمعاهد العربية المختلفة من التعاون مع شركة حسوب بهدف المساهمة في تطوير الويب العربي. ينظّم سفراء حسوب لقاءات وفعاليات دورية بغرض تعريف الطلاب الجامعيين بالسبل والأدوات التي يستطيعون من خلالها تطوير أنفسهم، ومشاركة الإهتمامات حول التقنية والويب وكيفية المساهمة في تطوير الويب والمجتمع العربي من حولهم

سيقود سفراء حسوب لقاءات وفعاليات متعددة ضمن مبادرة “انطلق” لنشر ثقافة العمل الحر في أوساط الشباب المتعطش للعمل حيث يمكن للإنترنت أن توفر نافذة سهلة الوصول لأي مكان آخر واستخدامها كأداة فعالة للحصول على فرص عمل بمختلف الاختصاصات.

ستعمل الشركة من خلال شبكة سفرائها للبدء بحملات لنشر هذه الثقافة .. وهو جزء مما بدأت به مع خمسات إن تحدثنا على مستوى الخدمات المصغرة .. لكن اللوحة لازالت ناقصة .. العمل على الانترنت أكبر من الخدمات المصغرة.

لاحظ معي هذه المعطيات .. نحن أمة فتية وشابة .. متوسط الأعمار تحت 30 سنة ..هناك أكثر من 20 مليون عاطل حسب منظمة العمل العربية وترتفع نسبة البطالة في مصر وتونس وليبيا والأردن لا سيما في الشريحة العمرية من 20 -29 عام. .. انتشار الانترنت هو الأسرع في منطقتنا .. تجربة خمسات ناجحة للآلاف وانا من بينهم .. ماذا بعد ؟

لازالت هذه الثقافة والطريقة الجديدة في العمل بدائية لدينا في مجتمعات العمل العربية،لكن المستقبل واعد، يكفي أن نعرف أن توقعات عدد العاملين بهذا الأسلوب في أمريكا سيصل إلى 40% من إجمالي قوة العمل بحلول 2020 أي هنا نتحدث عن أكثر من 60 مليون شخص.

وحالياً هناك أكثر من 42 مليون شخص يمثلون 30% من قوة العمل في أمريكا يعملون بشكل حر.

جرت عدة نقاشات على مجتمع Arabia IO حول هاشتاغ انطلق قبل أن تبدأ المناسبات بالظهور. منها شطح بعيداً بتفكيره عن محرك بحث عربي وهذا قد تقوم به حسوب مستقبلاً حيث أن فكر الشركة يتوافق مع الحاجة الماسة للبوابة العربية للخدمات كما في روسيا ياندكس وكما في الصين بايدو وتأمل حسوب أن تكون للعرب.

والبعض تنبئ بفصل مجتمع Arabia IO ليكون هناك موقع خاص للمبرمجين و آخر للنقاشات، لكن من الواضح أن إدارة المجتمع تكرر في كل مناسبة أن المجتمع ليس حكراً على المبرمجين و النقاشات التقنية لذا يمكن إنشاء – وحصل بالفعل – مجتمعات فرعية بمجالات متعددة كالترفيه.

بعض الموضوعات المدرجة والتعليقات في المجتمع اقتربت مما تقوم به حسوب لكن جاءت بعض التعليقات لتدحض هذه الفكرة وساقت حجج غير منطقية. والبعض أراد متجر لبيع المنتجات الإلكترونية، لو أرادت حسوب فعل ذلك عندما جعلت أسناد فقط منصة لبيع المنتجات الرقمية دون متجر، لكانت حولته إلى متجر ومعرض وانتهينا.

و من خلال معارفي ضمن إدارة حسوب استطعت التأكد بعد دردشة أجريتها معهم أن لدى حسوب مشروع ضخم على الطريق يتعلق بالعمل الحر لكن على نطاق أكبر من خمسات والخدمات المصغرة. ومبادرة ” انطلق ” هي خطوة أولى لتحضير الشباب والسوق العربي وتعريفه أولاً بالعمل الحر و آلياته وايجابياته ليكون جاهزاً لاستيعاب مشروع حسوب القادم.

سأستمر في محاولاتي لتقصي الأمر بشكل تفصيلي أكثر وسأبقيكم على إطلاع بأحدث الأخبار حول مشروع حسوب بكل تأكيد، وحتى ذلك الحين ادعوكم للاستفادة من هاشتاغ انطلق أو الإنضمام للمناسبات التي يجريها السفراء في مختلف المدن العربية، ويمكنك أنت أيضاً تنظيمها عبر الانضمام إلى برنامج سفراء حسوب.

تعليقات عبر الفيسبوك