أبل تَضُمّ سامسونج لقائمة مُورِّديها من جديد

أبل على هاتف سامسونج

نعلم تمامًا أن الأمور بين أبل وسامسونج ليست على ما يُرام، رغم أنها في السنوات الأخيرة كانت العملاقة الكورية من شركاءها المُورّدين. لكن انتهى الأمر مؤخرًا بأن سامسونج لم تَعُدْ في القائمة، وذلك في مُحاولة من أبل لتأسيس علاقات مع شركات أخرى تقوم بتصنيع المكونات اللازمة لإنتاج هواتف آيفون. ومع ذلك، وفقًا لأحدث الشائعات، فإن أبل لم تستطع تحمّل فراق سامسونج كثيرًا!

وعلى الرغم من أن أبل كانت قادرة على الابتعاد عن سامسونج لإنتاج معالجاتها، يبدو أن الشركتين ستعملان معًا مرة أخرى لإنتاج ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بهواتف آيفون 6. وفي حقيقة الأمر، لم تجد أبل شريكًا موثوقًا به إلا سامسونج.

بدأت المشكلة بعد تعامل أبل مع شركتي إس كيه هاينكس وألبيدا، وهما من أهم مورِّدي ذاكرة الوصول العشوائي لأبل، وقامتا بالاتفاق معها لإمداد أبل بالذواكر طوال عام 2014، إلا أن الشركتين اعتبرتا أن السعر المعروض منخفض للغاية.

والآن أتى دور سامسونج…

المصدر: Reuters


تعليقات عبر الفيسبوك