ستيف بالمر يترك مايكروسوفت .. تمامًا!

ستيف بالمر

أعلن ستيف بالمر – الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت- والمُساهم الأوّل في الشركة، عن قرار تنحِّيه عن منصبه كرئيس عضو مجلس إدارة؛ لأنه ليس لديه الوقت الكاف لخدمة عملاقة البرمجيات، وأنه يُشارك الآن في مشاريعٍ أخرى، بما في ذلك فريقه الخاص لوس أنجلوس كليبرز، الذي اشتراه مؤخرًا.

وفي خطاب التقاعد، أوضح بالمر حبه الجمّ لمايكروسوفت، مؤكدًا أنه يؤيّد ساتيا ناديلا – الرئيس التنفيذي الجديد- والاتجاه الجديد الذي تسير نحوه عملاقة البرمجيات.

على الرغم من تنحِّي بالمر من مجلس الإدارة، قال إنه سيظل له أسهم في مايكروسوفت، لكنه سيكون أقل انخراطًا في مهام الشركة. وعلَّلَ ذلك قائلًا ” لم أكن أفكر في حياتي طالما حتى آخر يوم لي مع الشركة. ومنذ أن غادرت خلال الستة أشهر الماضية، أصبحت مشغولًا جدًا، بما في ذلك متابعة لوس أنجلوس كليبرز، والمُساهمات المَدَنِيَّة، والتدريس، كل ذلك يستلزم المزيد من الوقت”.

فسّر ساتيا ناديلا قرار بالمر أنه سيُفْقِد مايكروسوفت جزءًا كبيرًا من قوة مجلس إدارتها، لكنه في نفس الوقت رد على بالمر مجيبًا “لكني متفهّم ذلك وأدعم قرارك”.

اشترى ستيف بالمر مؤخرًا فريق كرة السلة لوس أنجلوس كليبرز، وأنفق ما لا يقل عن 2 مليار دولار لتحقيق إحدى أحلام طفولته. في الوقت نفسه، لا ننسى أن بالمر قضى أكثر من 30 عامًا داخل مايكروسوفت، مع تولّيه منصب القيادة من بيل جيتس منذ عام 2000، لمدة ظلّت نحو 13 عامًا.

لا أحد يستطيع إنكار حب بالمر لمايكروسوفت، ربما تعرض لانتقادات البعض – منهم أنا!-، لكن ليس هناك شك أن عملاقة البرمجيات ستفتقده بعد الآن.

المصدر: Microsoft


  • Dr.Rexius BadWe

    فكل قرار صائب فهو السبب الرأيسي في تدهور الشركه بعد توليه المنصب.

  • تركي

    ما حد قتل مايكروسوف الا هالغبي

تعليقات عبر الفيسبوك