ألمانيا تجسست على وزراء الخارجية الأمريكية “بغير قصد”

two-different-styles-with-two-very-different-motivating-factors

يبدو أن التجسس بين ألمانيا و أمريكا لم يكن من طرف واحد، ففي تقرير نشر العام الماضي أوضح أن وكالة الأمن القومي الأمريكي كانت تتجسس على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل منذ عام 2002.

واليوم ظهر تقرير جديد من مجلة ديرشبيغل الألمانية يقول أن وكالة الاستخبارات الألمانية BND و ” بغير قصد ” سجلت مكالمات هاتفية تعود لوزيري الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون و جون كيري.

ولم تتضح بعد محتوى المحادثات المسجلة، إلا أن تقرير المجلة أوضح أن العمل لم يكن يستهدف هذه الشخصيات بعينها. بل أن المسؤولين كانوا ضمن محادثة تم التقاطها والتجسس عليها ضمن جهودها في التجسس على دول الشرق الأوسط.

وسجلت مكالمة جون كيري العام الماضي، في حين أن مكالمة هيلاري كلينتون سجلت عام 2012 وكانت مع الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان. ويبدو أن مكالمة كلينتون كانت على نفس التردد لمكالمة اخرى مستهدفة من قبل المخابرات الألمانية في تجسسها لأسباب تتعلق بمكافحة الإرهاب كما عبرت المجلة.

وأكدت المجلة أنه حالما تم اكتشاف تسجيل المحادثة الخاصة بالمسؤولين الأمريكين فإنه تم اتلافها فوراً.

وفي وقت سابق هاجم السياسين الألمانيين الولايات المتحدة الأمريكية لتجسسها على أنجيلا ميركل.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كان ضحية تجسس من قبل استخبارات الكيان الصهيوني أيضاً العام الماضي.

المصدر

  • bibs2091

    لم يكن ضخية في العام الماضي بل هذه السنة

تعليقات عبر الفيسبوك