أبل تحظر استخدام مادتين كيميائيتين خطيرتين خلال عملية تجميع الآيفون

هاتف أبل آيفون

بعد خمسة أشهر من التحقيقات بشأن استخدامها لمواد كيميائية خطرة في عملية تجميع الآيفون والآيباد، أعلنت شركة أبل اليوم حظرها لاستخدام أخطر مادتين كيميائيتين، اللتان تتسببان في أمراض اللوكيميا وتلف الأعصاب، وهما: البنزين والهكسان.

حاولت بعض الجماعات من النشطاء الضغط على أبل لحظر استخدام تلك المواد عند عملية التجميع، وقاموا بنشر بيان يكشف أن أكثر من 1.5 مليون عامل في الصين يتعرض لتلك المواد الكيميائية، التي يمكنها أن تتسبب في سرطان الدم – اللوكيميا- وتلف الأعصاب والكب والفشل الكلوي.

وبعد أن تم إجراء بعض التحقيقات في هذا الشأن، قالت أبل إنها لم تجد دليلًا على وقوع ضررٍ أُلحق بالعمال عند استخدام المواد الكيميائية، على الرغم من أن هنالك تقارير أفادت بتعرض العمال للإصابة، وموت عامل واحد على الأقل لتعرضه للهكسان.

العجيب أن أبل لا تزال تسمح باستخدام نفس المواد الكيميائية المحظورة في مراحل تسبق عملية الإنتاج، مثل تنظيف المكونات الإلكترونية والشاشات. ومع ذلك، سيتطلّب الأمر من أبل اختيار بيئة خاصة للتأكد من أن مستويات الخطر للتعرض بالإصابة أقل مما هي عليه الآن.

نأمل أن يتم إدراج هذه المواد الكيميائية إلى قائمة السُمِيَّات في الآونة الأخيرة مثل الزرنيخ والرصاص والفثالات، وهم أيضًا قامت أبل بحظرهم وعدم استخدام تمامًا في جميع مراحل التصنيع.

المصدر: Apple عبر 9to5Mac


  • عبدالرحمن

    هل المادتين موجودة في ايفون5s؟

تعليقات عبر الفيسبوك