القضاء يرفض مبلغ تسوية فضيحة التآمر ضد موظفي الشركات التقنية الأمريكية

google logo

رفضت القاضية لوسي كوه طلب تسوية تقدمت به عدة شركات تقنية وافقت على عدم استمالة أو تعيين الموظفين من بعضهم البعض.

وبينت مستندات المحكمة أن مبلغ التسوية 324 مليون دولار لم يكن كافياً من أجل التعويض عن الرواتب الفائتة التي قد يكون عانى منها الموظفين.

وكانت كل من آبل و قوقل و إنتل و أدوبي قد تقدمت في ابريل الماضي بطلب التسوية وعرضت المبلغ أعلاه، لكن مع رفض المحكمة الآن سيتوجب عليهم التقدم بطلب آخر بقيمة أكبر من أجل تجنب نقل القضية إلى المحكمة والحصول على حكم بها.

ويدعي موظفين من هذه الشركات أنه خلال الفترة ما بين 2005 و 2009 اتفق مدراء هذه الشركات بشكل دوري فيما بينهم أن يتوقفوا عن توظيف الموظفين الجدد القادمين من شركة لأخرى، وهي طريقة غير تنافسية تلجئ إليها الشركات حتى لا ينقل الموظف خبرته التي تعلمها إلى شركة منافسة.

وأظهرت رسائل البريد الإلكتروني التي تداولها مدراء الشركات مثل ستيف جوبز و إيريك شميدت أنهم كانوا يطلبون من بعضهم التوقف عن توظيف الموظفين من شركات منافسيهم ما يعني دخولهم باتفاقية أدبية فيما بنيهم.

وكانت القاضية كوه قد صنفت القضية على أنها دعوى جماعية في اكتوبر من العام الماضي، بحيث تتيح تقديم تعويض عن الأضرار المحتملة التي حصلت على 64 ألف موظف جعلت رواتبهم منخفضة بشكل متفق عليه مسبقاً فيما بين مدراء الشركات.

وترى القاضية أن هناك دليل واضح وصريح حول التآمر بين الشركات ضد موظفيهم. وتقترح أن يرفع مبلغ التسوية إلى 380 مليون دولار كحد أدنى وهذا الرقم مبني على ما دفعته الشركات في تسويات مشابهة سابقة.

المصدر

  • MajeDroid

    إن كان هذا هو نوت 4 فعلا.. فهذا يعني ان سامسونج بدأت في هدم امبراطوريتها في الهواتف. فعملاؤها ينتظرون وبحرقة تغيير كبير في التصميم الذي اصبح ممل.

تعليقات عبر الفيسبوك