لهذا السبب لا يوجد متصفح كروم على ويندوز فون

قوقل كروم

بالنسبة لمستخدمي أندرويد، يعتبر متصفح قوقل كروم أحد أفضل متصفحاتهم. وبالمثل مع مستخدمي iOS الغير مغرمين بمتصفحهم الأساسي. ماذا عن مستخدمي ويندوز فون؟

بناءً على ما نشره موقع WMPoweruser، أوضح كارلوس بيزانو – أحد كبار مهندسي عملاقة البحث- أن قوقل كروم لن يجلب السرور إلى ويندوز فون.

مهما كانت الأسباب التي طرحتها قوقل، يبدو أن المنافسة في قطاع الأجهزة المحمولة، والعلاقة بين قوقل ومايكروسوفت هي الإشكالية الحقيقية، والتي بدأت مع عناد كلا الطرفين بشأن تطبيق يوتيوب الذي فشل في النهاية أن يستقر في متجر ويندوز فون.

بالإضافة إلى ذلك، قررت قوقل أيضًا السعي للحدِّ من انتشار وزيادة تطبيقات ويندوز فون. ومن المعروف أن مايكروسوفت تبدأ في هذه الآونة بالعمل الجاد بعد حصولها على قسم أجهزة نوكيا. ومن المؤكد أن ذلك سيهدد موقف أجهزة أندرويد في السوق العالمي.

لذلك، كما اتَّضَحَ لنا أن السبب الذي جعل متصفح كروم – وغيره- لم يصلوا إلى متجر ويندوز فون، هل تتوقعون وجود أي محاولة صلح من الطرفين، أم أن النهاية ستكون مثل ما جرى بين أبل وسامسونج ومعاركهم الطاحنة في القضاء؟ ننتظر آرائكم في التعليقات.

المصدر: WMPowerUser


  • PAKREY

    أعتقد أنهما سوف يتوصلا إلى صلح وذلك لأن عدم وجود تطبيق اليوتيوب في ويندوز فون فلن يقبل المستخدمون على تلك الأجهزة وبالتالي ليس هذا في مصلحة مايكروسوفت أعتقد أن مايكروسوفت سوف تتنازل وترضخ لعملاقة البحث رغم أن بعض شروط جوجل مذلة ولكن في سبيل بيع أجهزتها .

    • هتان

      اللي يقرأ تعليقك يعتقد ان تطبيق يوتيوب ليس موجود في المتجر !! توجد تطبيقات لليوتيوب وليس تطبيق واحد أفضل من التطبيق الرسمي وصدقني اذا قوقل نشرت تطبيقاتها محد بحولهاا لانه في البديل مع مميزات غير موجودة في التطبيقات الرسمية من قوقل ولا تنسى قوقل تستخدم براءات اختراع لاجهزة اندوريود ترجع لمايكروسوفت في النهاية لن تتنازل عملاقة البرمجيات مايكروسوفت لشركة قوقل على شيء لا يذكر ولا تنسى قوقل الان في حرب فشي طبيعي ماتنشر التطبيقات ع متجر الويندوز فون خوفا من نمو النظام اكثر فاكثر هذا باعتقادها ولكن اذا نشرت تطبيقاتها او لا فالنظام سيواصل النمو بسرعة

      • حمزة

        لذلك انخفضت نسبة شحنات الأجهزة التي تحمل نظام ويندوز فون من 3.2% الى 2.8%

      • PAKREY

        مثل إيش مميزات في اليوتيوب حق مايكروسوفت ومش موجودة في حق جوجل ؟

    • محمد الحبشي

      يارجل تطبيق ماي تيوب الموجود في الويندوز فون لو يجي للأندرويد بيسحبون الناس على تطبيق اليوتيوب الرسمي افضل من ناحية التصميم و السرعه و السلاسه و فيه تحديث كبير جاي للبرنامج بيزيد من جماليته

      • PAKREY

        زي ايش فيه ومافي في اليوتيوب حق جوجل ؟

      • Moamen Ahmed

        اولا امكانيه سماع الفديوهات بدون تشغيل الصوره
        ثانيا تنزيل اى فديو بضغطه زر

  • ابو عمر

    تامر .. لم نعتاد على هذا الهشاش في مقالاتك!!

    • مرحبًا أبو عمر، أحترم وجهة نظرك، ولكلانا وجهة نظر، لأن هناك بعض الأسئلة جائتني حول عدم توافر متصفح كروم على ويندوز فون؛ فذكرت السبب في مقالٍ صغيرٍ مثل هذا، ربما هو أقرب ليكون مجرد معلومة لمن لا يعلم فقط. وبيت القصيد فيها كان بمحتوى هذه العبارة: “يبدو أن المنافسة في قطاع الأجهزة المحمولة، والعلاقة بين قوقل ومايكروسوفت هي الإشكالية الحقيقية”. واستندت بمعظم ما ورد في المصدر.

      بالنسبة للهشاشة، ربما تكون صدقت في ذلك : ) تحياتي.

  • bilal

    شركة قوقل خائفة فموضعها ليس موضع قوة, مايكروسوفت لن تتنازل ابدا لقوقل لان قوقل تستخدم الكثير من براءات اختراع مايكروسوفت ومايكروسوفت لديها تطبيق سكايب القوي, وانا كمستخدم للويندوز فزن لاعتقد ان هناك حاجة لاي تنازل من اجل تطبيقات قوقل لان هناك الكثير من البدائل التي هي افضل في الخصائص من تطبيقات قوقل الرسمية.

  • عبدالله

    خايفين من نظام

    انا مادري ليش مايكروسوفت
    هو تهديد الحقيقي لجوجل

  • Mohammed Hafez

    الحقد بدا يزداد من طرف جوجل
    لأن ويندوز ينمو بشكل سريع
    وهذا مما جعل جوجل

  • Ali

    السلام عليكم أولاً…

    ثانياً، أنا أرى أنا جوجل فعلاً خائفة من ويندوز فون، أو على الأقل لا تريد أن تزيد الهم على نفسها، فهي تعلم مدى ضراوة السوق بوجود الiOS فقط كمنافس حقيقي حتى اللحظة، فما سيكون الوضع عليه مع ظهور التايزن والفيتا والويندوز فون، لكن بات من الواضح أنه من الصعب إيقاف الويندوز فون عن النمو، فربما هو لا يشكل منافسا حقيقياً حتى اللحظة، لكن لا يخفى على أحد نموه المستمر، ربما ببطء، لكن كما قال أحدهم: “ببطء، لكن بثبات”. وبالتأكيد في النهاية كل هذا يصب
    في مصلحة المستخدمين.

    ثالثاً، لا أرى سبباً لكل هذا التهجم على الأستاذ تامر، فربما لم يكن المقال موفقا تماماً، لكنه يبقى جيداً، ففي النهاية هو بشر، فلا يعني أنه إذا أخطأ الأستاذ تامر في مرة فكتب مقالا “عاديا وجيدا” مقارنة بالمقالات “المبدعة” الأخرى له، أنه أراد “تفخيخنا” في العنوان أو غير ذلك، فلعلها هفوة مبدع 🙂

    رابعاً، آسف على الإطالة 🙂

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاكَ الله خيرًا أخي على الإطراء الطيب. وبصراحة هناك ممن قاموا بالنقد في التعليق من أُحْسِن الظنّ بهم ولا ألوم عليهم؛ لأن الواضح من عبارتهم الحب والصدق في الخطاب. أمَّا من يطعن لمجرد الطعن، فأنا أجيب عليهم بحسب ظاهر مقالهم، وإلا فيظل هناك قراء أحباب أمثالكم أخي علي يدافعون في الغيبة. تحياتي لكَ أخي العزيز ولكل القراء الأعزاء : )

  • ابو عفاج

    انا اشوف الواقع يفرض نفسه مايكروسوفت بعيدة عن المنافسة لكن قوقل لا تستهين بمنافسيها وان صغروا

تعليقات عبر الفيسبوك