قوقل تستحوذ على خدمة الذكاء الصنعي في المحادثات Emu

Emu google

شركة ناشئة جديدة تنضم تحت جناح قوقل، انها خدمة التواصل الفوري Emu، لكن المهم هنا تقنية تتميز بها هذه الخدمة وهي دمج مساعد افتراضي يمكنه أتمتة المهام وتنفيذها بناءاً على ما يدور في المحادثة نفسها.

بمعنى لو كنت تتحدث مع صديقك على ترتيب موعد للقائه، يمكنك إضافة هذا الموعد إلى التقويم و ضبط المنبه وحتى اجراء الحجز في مطعم مباشرة من خلال المحادثة والدردشة بينك وبينه بواسطة التقنية التي تملكها Emu.

وأسس Emo موظف عمل سابقاً في قوقل نفسها و آبل أيضاً وتحديداً على مشروع المساعد الصوتي سيري يدعى Gummi Hafsteinsson. ويعمل تطبيق Emu الذي خرج بداية السنة من الفترة التجريبية بشكل مشابه لخدمة Google Now حيث يقوم بإستخلاص معلومات مهمة لك من المحادثات ويقدمها لك.

و كانت هناك خطة لتقديم مقترحات أثناء المحادثات، أي عندما تناقش صديقك باختيار مطعم مناسب فيعرض لك مقترحات بعدة مطاعم مع تقييم كل منها و مراجعات عنها، وكذلك مقترحات عن دور السينما أو أفلام للمشاهدة.

ويمكن لقوقل الإستفادة من عدة نواحي من Emu، سواء عبر دمجها مع Google Now و تطويرها أكثر من المعلومات التي يمكن أن توفرها حالياً، أو عبر خدمة الدردشة Hangout.

ولم يكشف عن قيمة الصفقة المالية إلا أن Emu قررت سحب تطبيقها من متاجر التطبيقات بحلول 25 اغسطس.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك