سامسونج توضح أسباب تراجع عائداتها للربع الثاني

sam

نشرت سامسونج نتائجها المالية النهائية للربع الثاني لتؤكد النتائج الأولية حيث أظهرت تراجعاً في المبيعات و تراجع أكبر في الأرباح الصافية وذلك بسبب ضعف مبيعات الهواتف الذكية حول العالم.

وسجلت الشركة إجمالي مبيعات وصلت إلى 52.35 تريليون وون منها أرباح صافية 6.25 تريليون وون وبهذا تكون قد هبطت العائدات الإجمالية 2% والأرباح التشغيلية 15% مقارنة بالربع الماضي.

وشرحت سامسونج سبب تراجع نتائجها إلى مستويات قبل عامين بسبب تباطؤ مبيعات الهواتف الذكية و الحواسب اللوحية و تزايد الإنفاق على التسويق لتخفيض مخزون الشركة من الأجهزة. كما أثر تباطؤ الطلب على الأجهزة الذكية على قطاعات المعالجات و الشرائح الإلكترونية في سامسونج.

وكانت قد كشفت النتائج الأولية عن تحقيق عائدات إجمالية في الربع الثاني تصل إلى 52 تريليون وون منها أرباح تشغيلية بنحو 7.2 تريليون وون.

وساهم أيضاً ارتفاع قيمة العملة الكورية بإنخفاض الأرباح التشغيلية لهذا الربع لتضاف إلى جملة العوامل الأخرى المؤثرة على نتائج الشركة.

وتتوقع سامسونج تحسين وضعها في الربعين القادمين نظراً لمواسم العطلات و تحسن في مبيعات قطاع أجهزة المستهلكين وبخاصة أجهزة التلفاز الحديثة التي تحمل شاشات بدقة UHD الفائقة أو تكون شاشات منحنية.

وعلى صعيد الهواتف الذكية تتوقع سامسونج زيادة مبيعاتها مع إطلاق المزيد من الأجهزة عالية المواصفات لكن ذلك قد لا ينعكس إيجاباً على الأرباح بسبب التنافس العالي على خفض الأسعار و رفع مواصفات الأجهزة بخاصة من الداخلين الجدد أو شركات قوية اخرى مثل إل جي و آبل.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك