سامسونج تستعرض عضلاتها في السوبر أموليد وتعدد المهام

سوبر اموليد
نشرت سامسونج منذ أيام اعلان جديدة يسخر من بطارية الآيفون ويصور مستخدمي جهاز آبل بأنهم يعانقون الجدران دائماً ويبقون بالقرب من مأخذ الكهرباء لأن بطارية الآيفون لاتكفيهم وهنا تروج لوضعية توفير الطاقة الفائقة التي قدمتها مع أحدث أجهزتها.

اليوم هناك اعلانين جدد عن الحواسب اللوحية أيضاً تهاجم بها سامسونج آبل، الأول يتحدث عن خاصية تعدد المهام التي نشرت عدة اعلانات سابقة تروج عنها والتي لاتتوفر في نظام iOS بعد، والثاني يتحدث عن شاشات سوبر أموليد التي تتميز بها سامسونج.

https://www.youtube.com/watch?v=YbrM7XqVuJw

الإعلان الأول يظهر رجل يحاول أن يسكت طفل صغير من خلال عرض فيلم Rio على جهاز الآيباد لكن ما أن يهدئ الطفل ويبعد الجهاز ليتابع مباراته المفضلة حتى يعود الطفل بالبكاء.

وهنا يظهر اللوحي جالاكسي تاب اس مع خاصية تعدد المهام حيث يمكنك ارضاء الطرفين عن طرق قسم الشاشة نصفين وعرض الفلم للطفل في نصف و المباراة في النصف الآخر.

https://www.youtube.com/watch?v=sXNaRYMNprE

وفي الإعلان الثاني يظهر شابين يتابعان مشهد في فلم، الأول يحمل الآيباد و الثاني جالاكسي تاب اس وعند لقطة معينة تظهر أهمية شاشات سوبر أموليد حيث أنها تملك معدل تباين أعلى بكثير من شاشات LCD التقليدية بالتالي يمكنك مشاهدة الألوان الغامقة بشكل أفضل.

وليس من عادة سامسونج أن تشرح خصائص تقنية عن منتجاتها في مثل هذه الإعلانات، إلا أنها افردت أكثر من نصف الإعلان لشرح الفرق بين شاشات LCD و سوبر أموليد.

وتقول سامسونج أن شاشات سوبر أموليد لديها معدل تباين أعلى بمئة مرة من شاشات LCD، لو كان التباين في LCD هو 1:1000 فإن معدل تباين شاشات سوبر أموليد هو 1:100000.

وتتابع سامسونج في شرحها لمبدأ عمل شاشات LCD التي تعتمد على شريحة الإضاءة الخلفية التي تعطي الضوء لشرائح الألوان الأساسية بشكل متساوي.

إلا أن شاشات سوبر أموليد تعمل بطريقة مختلفة حيث لا تعتمد على الإضاءة الخلفية بل كل بكسل يتم تشغيله أو إطفائه لوحده بالتالي يعطي تفاصيل ألوان أكثر وضوحاً.

وتختم سامسونج بإستعراض بعض الصور على الجهازين لتلاحظ الفرق لاسيما في الألوان الغامقة، وهنا لابد من أن يضع صاحب الآيباد جهازه جانباً ليتابع الفلم عبر جالاكسي تاب اس بشاشته من نوع سوبر أموليد.