وتتوالى الصدمات على مايكروسوفت: الصين تحظر ون درايف!

الصين

تُواصِلُ مايكروسوفت مشاكلها في الصين، وهذه المرة مع الحظر الجديد الذي سيؤثر على خدمة التخزين السحابية ون درايف، في جميع أرجاء الدولة تقريبًا.




وتُشيرُ التقارير أن العديد من الخدمات التي مُنِعَت في الصين بعد الاحتجاجات التي تؤيد الديموقراطية في هونج كونج، حيث حظرت الحكومة المركزية العديد من الخدمات الشعبية على الإنترنت بما في ذلك ون درايف، فليكر، ولاين ماسينجر.

لم تُعلِّق مايكروسوفت بعد على هذه التقارير، لكن نشر موقع GreatFire.org – وهو موقع يُدندن ويُطالب بالشفافية داخل الصين- رصد فيه جميع المواقع المحجوبة هناك، وهم موقع ون درايف، وفليكر، وإنستقرام، والعديد من الخدمات الغير متوفرة حاليًا للمُستخدمين الصِّينيِّين.

بدأت مشاكل مايكروسوفت في الصين منذ بضعةِ أشهر، عندما قررت الحكومة المركزية حظر ويندوز 8 على أجهزتهم من دون سببٍ واضح. وأشار أشخاص مُقرَّبين من القضية أن ما حدث كان مُجرَّد وسيلة لأخذ الثأر من مايكروسوفت، بعدما اضطرت الحكومة لشراء تراخيص إكس بي، ثم قامت عملاقة التكنولوجيا بإيقاف الدعم للنظام.

لكن الشركة لم ترض بهذا السبب، وذكرت في بيان أنها لا تزال في محادثات مع المسؤولين المحليين حول هذا الحظر، وتخطط لتقديم ويندوز 7 بجانب الدعم؛ من أجل الحصول على نتيجة مُثمرة لتلك النقاشات.

وفي الوقت نفسه، ذكرت وسائل الإعلام الصينية أن الحكومة منعت أيضًا مايكروسوفت أوفيس على عدد من أجهزة الكمبيوتر؛ في مُحاولة لتعزيز المنتجات المكتبية المحليّة عوضًا عنه، مثل كينج سوفت أوفيس. لكن مايكروسوفت قالت أن هذه التقارير ليست صحيحة، وأن أوفيس لا يزال مُتاحًا لمن يرغب في شراءه داخل الصين.

في غضون ذلك، لا يزال السوق الصيني في مراحله المُتعثِّرة، وواضح أن مايكروسوفت واحدة من الشركات المتضررة بسبب ذلك، وعلى الرغم من القيود المفروضة في الوقت الحالي عليها، لكن يبدو الأمر وكأنه استهداف للعديد من الشركات العملاقة في قطاع التقنية، بما في ذلك ياهو وقوقل؛ حيث ذكر كلاهما أن خدماتهما أيضًا غير متوفرة في الصين إلى الآن.

ومن الواضح أيضًا، أن الصين اتَّخَذت مايكروسوفت كبش فداء وفُرصة لتطلق حملة الحظر على الجميع، وكأن غضب هذا التنين لم يستطع التفرقة بين الجميع!

المصدر1 | المصدر2