مايكروسوفت تنفي حظر برامج أوفيس في الصين

مايكروسوفت أوفيس

يومًا بعد يوم، وتبدو لنا الصين أنها الأرض المُحرَّمَة لشركة مايكروسوفت، لكن تحاول الأخيرة لحل جميع المشاكل المحلية لمنتجاتها من خلال النقاشات مع المسؤولين الحكوميين الذين قد يمنعون تبنِّي برامج عملاقة التكنولوجيا.

بعد ويندوز 8، قد يحصل مايكروسوفت أوفيس على مصيرٍ مُماثلٍ في الصين، وقد كشف ذلك هذا التقرير الذي نشرناه بالأمس. وعلى الرغم أن ما ورد بالتقارير الأخيرة رآه الجميع أمرًا حقيقيًا لا شك فيه، وأن الصين تحاول أيضًا الترويج لمنتجاتها الخاصة، بما في ذلك نظام لينكس الذي تم إنشائه مؤخرًا وبرمجيات كينج سوفت المكتبية، تقول مايكروسوفت أن جميع هذه التقارير “عارية تمامًا عن الصحة”.

وتحدث مسؤول من مايكروسوفت إلى صحيفة تشاينا ديلي نافيًا ما ورد بتقارير الأمس، وقال إن الشركة تتناقش بالفعل مع الحكومة الصينية بشأن أي قيوم مُحتَمَلَة على مُنتجَاتها.

في الوقت نفسه، كانت تلك المحادثات تدور مُعْظمها حول ويندوز 8، بعدما قررت السُّلُطاتُ المحليَّة الشهر الماضي بمنع تثبيت هذا النظام تحديدًا على أجهزتهم.

ومن المتوقع أن تجعل مايكروسوفت نظام ويندوز 7 هو البديل المُحتمل لويندوز 8، في حين قالت الشركة أنه من المحتمل أن تأتي المحادثات أكلها مع مثل هذا المقترة، وأضافت أنها تبحث مع الجهات الحكومية الصينية بشأن أي قضية يُمكنها أن تحظر منتجاتها في الصين.

في غضون كل هذه الأحداث، تعمل الصين على تطوير نظام التشغيل الخاص بها والذي يعتمد على توزيعات لينكس، وتأمل أنها ستصنع في نهاية الأمر نظام تشغيل رائع، لا سيما أنه من شأنه يعمل على توفير وتعزيز الأمن والاستقرار.

وبطبيعة الحال، لا يسعنا سوى المُشاهدة لنرى ما إذا كان المستخدمين الصينيين مستعدون للتخلِّي عن ويندوز في سبيل الحصول على لينكس، لكن ليس هناك أدنى شك في أن هذه المهمة ستُشكِّلُ تحدِّيًا كبيرًا لجميع العاملين على تطوير نظام لينكس مفتوح المصدر.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك