مايكروسوفت: “مستقبل مُظْلِم” إن لم تتوقف الحكومة عن التجسس على برامجنا

مايكروسوفت

كانت مايكروسوفت واحدة من العديد من شركات التكنولوجيا المعترضة على جمع حكومة الولايات المتحدة لبيانات مُستخدِميها. وفي أحدث تقرير بهذا الشأن من موقع سي نت CNET، تحدّث براد سميث –كبير محامي مايكروسوفت- في معهد بروكينجز في واشنطن، مكررًا أن مسألة جمع البيانات مِنْ قِبَلِ وكالة الأمن القومي NSA دون رادع يجب أن يوضع حدًّا لذلك.

وقال سميث “أريد أن تتم إجراءات قانونية فعَّالة حتى يتم إجراء مثل هذه الأعمال.”، كما أضاف “إن لم نتمكَّنْ من فِعْلِ ذلك بطريقة قانونية، سيكون المستقبل مُظْلِم بطبيعة الحال.”

تولّى سميث هذه القضية لفترة من الوقت، بحجَّةِ أن ترابُط العالم صار على نحوٍ مُتزايد، ومسألة جمع البيانات الخاصة لن تؤدِّي إلا لمزيد من إثارة الجدل بين المستخدمين.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، أوضح سميث في تدوينةٍ له على مدونة مايكروسوفت الرسمية أن الشركة لم تسمح بتسريب بيانات مُستخدميها الخاصة في حسابات البريد الإلكتروني.

بالطبع ما يقوم به سميث حاليًا ليس صدفة – لا توجد صُدَف في الأساس-، حيث تقاتل مايكروسوفت حاليًا ضد قرار الحكومة، التي سمحت للمسؤولين بالوصول إلى حساب أحد عملاء عملاقة التكنولوجيا دون موافقتها.

وختم سميث بعبارة – أراها درامية بعض الشيء!- “أعمالنا تعتمد على ثقة المستخدمين .. وأنت كمستخدم في حاجة إلى أن تثق بأن بياناتك الموجودة لدينا لا تزال لك وحدك.”

أظن أن سميث لا يدري أن المستخدمين يعلمون الحقيقة جيدًا.. جدًا!

المصدر


  • PAKREY

    اصلا لا مايكروسوفت ولا غيرها يستطيع أن يرفض طلب الحكومات عن بيانات مستخدميها وبالذات المستخدمون المطلوبون من قبل الحكومات في مختلف القضايا أعتقد أن المحامي سميث يريد أن يطمئن عملاء مايكروسوفت بأن بياناتهم في مأمن من أجل ذر الرماد في العيون فقط وإلا المستخدمين يعلمون بأن بياناتهم الشخصية ليست في أمان .

تعليقات عبر الفيسبوك