الديمقراطية تواجه أكبر هجمة حرمان من الخدمة DDoS في تاريخ الانترنت

dos_figure_4

تعرض موقع تابع لحركة Occupy Central لأكبر هجمة حرمان من الخدمة DDoS في تاريخ الإنترنت حسب ما افادت خدمة CloudFlare الشهيرة التي تعمل على صيانة موقعها.

و تهدف هذه الحركة إلى نشر مفهوم الإنتخابات في هونغ كونغ، حيث أن الوضع السياسي الحالي تقوم الحكومة الصينية بتحديد بعض المرشحين الرئاسين لقيادة هونغ كونغ ومن بعدها يتم التصويت عليهم من خلال 1200 عضو فقط في لجنة الإنتخابات والفائز يعين رئيساً للبلاد.

وتعرض موقع Popvote.hk لهجمة حرمان من الخدمة مؤخراً ادت لعدم استقراره ومن ثم توقفه. و قال Matthew Prince المدير التنفيذي لخدمة CloudFlare أن الهجمة التي شنت تعد أكثر تعقيداً و تطوراً من الهجمات المشابهة التي نعرفها اليوم.

https://twitter.com/eastdakota/statuses/479812898315706368

ونشر على تويتر تغريدات يتحدث فيها عن حجم الهجمة التي بلغت أكبر من 300 غيغابايت، وكانت الشركة تعلم بأن الموقع سيتعرض للهجوم لذا كانوا مستعدين له.

وبالرغم من أنه لم يحدد بعد مصدر الهجمات إلا أن اصابع الإتهام تشير إلى علاقة الحكومة الصينية في ذلك، حيث أن هذا الموقع والحركة عموماً تعارض سياساتها في تعيين رئيس هونغ كونغ.

وكانت شركة Spamhaus التي تعد من أكبر شركات نشر السبام والبريد المزعج قد تعرضت لأكبر هجمة حرمان من الخدمة DDoS العام الماضي حيث تم اغراق موقعها بقوة 300 مليار بت في الثانية.

المصدر

  • ahmed

    please give me a break اكبر حمله ضد الدمقراطيه

تعليقات عبر الفيسبوك