ساعة آبل الذكية قادمة في اكتوبر مع شاشة صنع إل جي [اضافة]

تصميم تخيلي
تصميم تخيلي

كانت توقعات المحللين والإعلام أن آبل ستكشف عن جهاز قابل للإرتداء، و تحديداً ساعة ذكية، في مؤتمرها للمطورين الأخير. لكن لم تفعل آبل ذلك وكان مؤتمراً برمجياً بحتاً لم تقدم فيه أي جهاز. لذا فإن آبل ستطلق ساعتها الذكية في مؤتمرها القادم في شهر اكتوبر حسب ما افادت رويترز.

و قالت المصادر أن شاشة الساعة ستكون من حجم 2.5 بوصة تصنعها إل جي، وسيبدأ العمل على إنتاج الساعة في مصانع Quanta Computer في تايوان بدءاً من يوليو القادم مع توقعات بشحن حوالي 50 مليون قطعة خلال السنة الأولى من البيع.

و أوضحت رويترز أن شاشة الساعة ستكون مستطيلة الشكل قليلاً، وستحوي مستشعرات من صنع Heptagon  لقياس نبض المستخدم وتتكامل مع خدمتها الصحية التي كشفت عنها في المؤتمر القادم وستأتي مع نظام التشغيل الجديد iOS 8. لكن لم تؤكد رويترز الشائعات السابقة أن الساعة ستقوم بقياس عدة مؤشرات حيوية عن جسم المستخدم وليس فقط النبض.

يأتي هذا التقرير ليتوافق مع تصريحات تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة أن آبل تعمل على الدخول في منتجات جديدة كلياً، و حتى نائب الرئيس Eddy Cue قال أن آبل تصنع واحد من أفضل منتجاتها خلال 25 سنة.

المصدر

اضافة:

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال قبل قليل أن آبل تخطط لصنع عدة نماذج من الساعة الذكية المتوقع اطلاقها في اكتوبر، و أضافت أن الساعة ستحمل 10 حساسات تقيس عدة مؤشرات تتعلق باللياقة والصحة. وتريد آبل من هذه الحساسات أن تقدم شيء جديد لا تستطيع الساعات الذكية المتاحة حالياً في السوق تقديمه، ودائماً كانت تثار انتقادات حول أن تلك الساعات لا تقدم وظائف تختلف جذرياً عما تقدمه الهواتف الذكية.

ويقدر أن تبلغ شحنات الساعة الذكية منذ اطلاقها وحتى نهاية العام الجاري – أي خلال شهرين تقريباً – حوالي 10 – 15 مليون وحدة.

وتشير احصائيات IDC لسوق الأجهزة القابلة للإرتداء أنه سينمو بشكل كبير خلال الأعوام القليلة القادمة ليتضاعف حجمه ثلاث مرات من 19 مليون وحدة مباع إلى 111.9 مليون وحدة مباعة بحلول عام 2018.

تعليقات عبر الفيسبوك