قوقل تواجه قضايا جديدة بشأن مكافحة الاحتكار في أوروبا

تطبيقات قوقل على أندرويد

من جديد! يتم اتهام قوقل من قِبَلِ مُنافسيها في أوروبا، وهذه المرة، فإن الأمر يتعلق بنظام تشغيل أندرويد، حيث تسعى عملاقة البحث لتسوية قضية أخرى تتعلق بتطبيقات الأجهزة المحمولة.

يوم الإثنين الماضي، تلقى منظمو الاتحاد الأوروبي شكوى من شركة Aptoide البرتغالية، والمتخصصة في مجال تطبيقات المحمول. ادَّعت الشركة أن قوقل تستخدم هيمنتها في سوق الهواتف الذكية لدفع المستخدمين بعيدًا عن منافسيها وتوجيههم نحو متجر قوقل بلاي.

ورفضت قوقل التعليق على القضية، في حين قامت الهيئة الأوروبية باتخاذ موقفًا مُماثلًا. الأمر ليس مُفاجئًا تمامًا إذا دار الحديث بشأن أندرويد؛ نظرًا إلى حقيقة أن أكثر من ثلاثة أرباع أجهزة المحمول في العالم تستخدمه.

عندما يتعلق الأمر بمتاجر التطبيقات المحمولة، نجد أن قوقل لديها أسبابها للحدِّ تطبيقات الطرف الثالث من تطبيقات أندرويد، خاصة إذا زادة وطأة الشكاوى منها، أو يتسبب تطبيق الطرف الثالث في إشكالية تفسد نظام أندرويد، مما يجبر المستخدم على استعادة إعدادات ضبط المصنع.

ومع ذلك، فمن الصحيح أن قوقل تُصعِّب عملية تثبيت تطبيقات الطرف الثالث بالفعل. على سبيل المثال، في حالة Aptoide، لا يمكنكم تثبيت التطبيق عبر متجر قوقل بلاي. وبدلًا من ذلك، عليكم تحميل ملف الـ APK يدويًا من الموقع الرسمي وتثبيته على الهاتف بصورة منفصلة. وبالتالي فإنه ما لم يكن أحد يسمع عن هذه الشركة شيئًا، لن يتم تحميل ملفات التطبيقات.

في نهاية المطاف، الشيء الوحيد الذي يُمكن شركة Aptoide الحصول عليه إذا قررت الهيئة الأوروبية قرارًا في صالحها، هو إمكانية إضافة قوقل طريقة لتثبيت تطبيقاتها عبر متجر قوقل بلاي. ليس أكثر من ذلك.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك