آبل تكشف عن الساعة الذكية في اكتوبر

img_0162

خيبت آبل توقعات الصحافة والمراقبين في مؤتمرها للمطورين الأخير بأنها لم تكشف عن أي جهاز حيث كان من المتوقع أن تكشف عن ساعة ذكية أو ربما تلفاز، لكن هذا الأمر يبدو أجلته آبل هذه المرة إلى اكتوبر حيث ستعقد حدث خاص بأول جهاز قابل للإرتداء تصنعه الشركة.

وسيتكامل الجهاز والذي سيكون ساعة ذكية مع خدمة اللياقة والصحة ومتابعة المؤشرات الحيوية عن جسم المستخدم HealthKit و يتوقع أن تطلب آبل تصنيع ما بين 3 – 5 مليون جهاز شهرياً.

وبحسب مصادر مقربة من آبل فإن الساعة ستأتي بشاشة منحنية من نوع OLED وتحوي حساسات تتبع المؤشرات الحيوية وتعمل بنظام التشغيل iOS 8

ونشرت آبل امس على قناتها على يوتيوب مجموعة إعلانات جديدة منها مشاهد تظهر استخدام الآيفون مع مجسات خارجية لتتبع حالة جسم المستخدم أثناء الرياضة كالركض والسباحة، وبهذا يكون تصريح رسمي من الشركة أنها تعمل على هذا القطاع ولن تهمله.

ونذكر تصريح Eddy Cue نائب رئيس الشركة في مؤتمر Code مؤخراً بأن آبل ستقدم أفضل خط منتجات جديد لم نرى مثله منذ 25 سنة في تاريخ الشركة.

وكشفت آبل في مؤتمرها الأخير عن تطبيق Health الذي سيعمل على جمع كل البيانات الصحية من التطبيقات و الأجهزة المتصلة مع نظام التشغيل iOS 8 لتعرضها في تطبيق واحد.

يذكر أن آبل تعاونت مع شركة Nike التي تخلت بدورها عن متابعة صنع السوار الرياضي Fuelband بعد أن دخلت كبرى شركات الأجهزة هذا المجال مثل سوني و سامسونج.

وعينت آبل فريق كبير نسبياً للعمل على منتج الساعة الذكية و تضمن مدير التصميم السابق في Nike الذي لعب دور كبير وهام في تطوير سوار Fuelband، كما أعلنت آبل حينها أنها عينت العديد من خبراء اللياقة و الأجهزة القابلة للإرتداء للعمل ضمن الفريق.

وكانت قد بدأت الشائعات حول أن آبل تنوي صنع جهاز قابل للإرتداء منذ 2011 عندما تحدثت صحيفة نيويورك تايمز أن كل من آبل و قوقل بدأت بالدخول في مشاريع الأجهزة القابلة للإرتداء.

وتطورت بعدها الأحداث مع قوقل التي كشفت عن نظارتها الذكية وقدمتها للمستكشفين والآن متاحة للعموم في أمريكا بالإضافة إلى نظام التشغيل الخاص بالأجهزة القابلة للإرتداء Android Wear الذي كشفت العديد من الشركات مثل موتورولا و إل جي و HTC بأنها تعمل على ساعات ذكية بواسطته.

المصدر

https://www.youtube.com/watch?v=xTjejvnBJfU

تعليقات عبر الفيسبوك