انطلاق النسخة الخامسة من قمة عرب نت الرقمية في دبي

قمة عرب نت 2014

انطلقت النسخة الخامسة من قمة عرب نت الرقمية 2014 صباح الأمس الثلاثاء في فندق أتلانتس في نخلة دبي. واجتذبت المؤتمر، الذي ينعقد بشراكة استراتيجية مع Digital Media Services (DMS) أكثر من 1000 مشارك من المحترفين في المجال الرقمي ورواد الأعمال والشركات الناشئة ووكالات الإعلان ووسائل الإعلام، إلى جانب 110 خبراء من المنطقة والعالم، و90 راعيًا وشريكًا.

تضمّن حفل الافتتاح كلمة لصاحبة السعادة الدكتورة نورا الكعبي، الرئيس التنفيذي في TwoFour54، أثنت فيها على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، بوصف هذا القطاع لاعبًا أساسيًا في الدفع بعجلة التطوّر، في أكثر من قطاع، إلى الأمام. وأعلنت أن 94 في المئة من المشاريع التي تعمل في الإمارات العربية المتحدة، البالغ عدده 300 ألف، هي شركات صغيرة ومتوسطة توظِّف 90 في المئة من القوة العاملة في الدولة، وتساهم بأربعين في المئة من الناتج المحلي الإجمالي. إلا أن رواد الأعمال العرب ما زالوا يواجهون عوائق عدة، منها الدعم المالي والتوجيه والتدريب واكتشاف المواهب.

وأضافت الكعبي: “إن مناسبات مثل قمة عرب نت الرقمية تعزز الجهود الجماعية رعاية المواهب الشابة والشركات الصغيرة وابتكارات الشباب والمهارات الرقمية، بحيث تسير جنبًا إلى جنب مع تطورنا الاقتصادي ونمونا السكاني”. وأكدت على ضرورة أن “يستثمر القطاعان، العام والخاص، في تأسيس وتنمية نظام إيكولوجي مناسب لريادة الأعمال”.

كما تحدثت الكعبي عن المشكلات الحالية في قطاع ريادة الأعمال في المنطقة، منبِّهةً إلى أن التمويل هو العنصر الأساسي في تنمية النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والحفاظ عليه. وأضافت: “إن النظام الإيكولوجي المالي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ما يزال بحاجة إلى الكثير من التطوير، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى تدني مستويات رغبة المستثمرين في وضع أموالهم في المشاريع الجديدة، وتردد المصارف في زيادة أحجام القروض”.

شمل حفل الافتتاح أيضًا كلمة عمر كريستيدس، المؤسس والرئيس التنفيذي في عرب نت، استعرض فيها الموضوعات التي سيتناولها المشارِكون في أكثر من 50 جلسة تناقش آخر التطورات والفرص المُتاحة في المجال الرقمي وقطاع ريادة الأعمال. وأعلن كريستيدس أن “القطاع الرقمي شهد تطورات سريعة خلال العام الماضي. فقد جمع موقع سوق.كوم 75 مليون دولار ليواصل توسعه المتسارع، الذي قد يوصل الموقع لأن يكون أول شركة إنترنت عربية بقيمة مليار دولار، وليست شركات التجارة الإلكترونية الأخرى مثل MarkaVIP و Rocket Internet بمتأخرة كثيرًا”.

وأضاف: “وفي ما يتعلق بالمشاريع، تقوم حكومة الإمارات العربية المتحدة بالاستثمار بشكل جاد في مشروع الحكومة الإلكترونية، كما تركز شركات الاتصالات استثمارات مشابهة لإنشاء أقسام للمنتجات والخدمات الرقمية المبتكرة”. وتحدث كريستيدس عن الإعلام والإعلان الرقميين، وعن استمرار تلاشي الحدود الفاصلة بين الوكالات الإعلانية ومؤسسات النشر ووسائل الإعلام “في حين يضع نمو المحتوى المرتبط بالعلامات التجارية والتسويق القائم على الأداء تحديات وفرصًا جديدة أمام الوكالات”.

شارك في الندوة الأولى، بعنوان “ما هو أهم ما في عالم الإنترنت والجوال؟”، بعض أهم المستثمرين الذين ناقشوا أبرز الاتجاهات التي يرونها ويستثمرون فيها، بالإضافة إلى الاتجاه الأكبر المُتوقع في المستقبل. حيث تحدث بن بار، المؤسس المساهم والشريك المدير في Dominate Fund، عن الأجهزة التكنولوجية القابلة للارتداء، وأن علينا صنعها الأسبوع الماضي لأن مستخدميها يتخلصون منها بعد 3 أسابيع. وقال بنجامين ليفي، الشريك في BootstrapLabs، إنه يرى الكثير من المشاريع المستنسخة في “سيليكون فالي”، ورغم ذلك فإن هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة توفر 95 في المئة من فرص العمل في الولايات المتحدة. وركز جون سوبرغ، المؤسس المساهم والشريك العام في Expansive Ventures، على التعليم، قائلًا إنه ما يزال متخلفًا جدًا، وإنه يؤمن بالتعليم الذاتي. أما فيصل سهيل، الشريك العام في CMEA Capital، فتمنى أن يرى تحليلًا للإحصائيات الرقمية يمكنه التنبؤ بالتطورات الهامة، ليتم استخدامه في نشاطنا الرقمي المستقبلي.

ولمن لا يعلم، ستقدم قمة عرب نت الرقمية عدة جلسات وندوات مركزة خلال اليوم التاليين بمشاركة الخبراء في المجال الرقمي. كما تقدم للمرة الأولى أكاديمية الإعلان والتكنولوجيا، وهي مسار كامل من ورشات العمل حول الإعلان الرقمي وعبر شبكات التواصل الاجتماعي والجوال والفيديو، وذلك لمساعدة وكالات الإعلان والعلامات التجارية والمحترفين في القطاع على تطوير إمكانيات التسويق الرقمي.


تعليقات عبر الفيسبوك