مايكروسوفت تخطط لمرحلة ما بعد بعد الحاسب الشخصي

140417155328-satya-nadella-620xa

كشف المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت Satya Nadella أن مستقبل الشركة يعتمد على القدرة على الصنع والإنتاج وليس شراء على الأقل واحدة من المنتجات الرئيسية الجديدة لما سماها حقبة ما بعد بعد الحاسب الشخصي.

ويأمل Nadella أن تتمكن مايكروسوفت من تطوير تقنيات جديدة تتماشى مع أهم ثلاثة قطاعات تعمل فيها وهي نظام ويندوز للحواسب الشخصية و ويندوز سيرفر للمخدمات وقطاع الاعمال و حزمة تطبيقات الأوفيس المكتبية.

وأكد على أنه مايكروسوفت يجب أن تبني الشيء الهام التالي بدون أن يفصح عن ماهيته واكتفى بالقول أن الشركة تطور حالياً طيف واسع من البرامج والخدمات الجديدة سواء التي تتعلق بتقنيات البحث أو خدمات الترجمة الفورية في مكالمات سكايب والتي قام بإجراء عرض توضيحي لآلية عملها حيث ستدعم الخدمة حالياً حتى 40 لغة وستتاح مجاناً للمستخدمين بحلول نهاية العام.

ويرى Nadella أننا الآن نبدأ مرحلة ما بعد بعد الحاسب الشخصي، حيث أننا في عالم متعدد الأجهزة ويمكن صنع منصات برمجية و تطبيقات تعمل على كل تلك الأجهزة.

وكان ستيف جوبز قد أسس لما عرف بمرحلة ما بعد الحاسب الشخصي حيث نقل الحوسبة من الحواسب و أجهزة سطح المكتب إلى الأجهزة المتنقلة كالهواتف الذكية و الحواسب اللوحية، والآن تريد مايكروسوفت أن تزيد من علاقة الأجهزة والعتاد مع البرمجيات و الخدمات على الإنترنت لتطوير الحوسبة.

ومنذ تولي Nadella إدارة مايكروسوفت قام بالعديد من التغييرات الهامة كان آخرها في شهر مارس عندما قدمت الشركة نسخة رسمية من الأوفيس على الآيباد وهي نقطة فاصلة في تاريخ الشركة بإبقاء الأوفيس حصرياً على الحواسب اللوحية العاملة بنظام ويندوز.

تأتي هذه التصريحات في لقاء Code Conference الذي جرى معه و خلال حديثه أجاب عن العديد من الأسئلة المتعلقة بالشركة، و أوضح مثلاً أن مايكروسوفت ليس لديها خطط لفصل قطاع إكس بوكس عن الشركة واضعاً بذلك حداً للإشاعات التي دارت حول هذا الموضوع مسبقاً.

وحتى عن محرك البحث Bing وتقنياتها الخاصة قال بأنه ليست هناك أية خطط لبيعها إلى ياهوو على الرغم من أن حصتها السوقية لاتزيد عن 18% في حين أن حصة ياهوو تصل إلى 30% من سوق محركات البحث.

المصدر