الاتحاد الاوربي قد يعيد النظر في استحواذ فيس بوك على الواتساب

An illustration photo shows a man holding a smart phone with a Facebook logo as its screen wallpaper in front of a WhatsApp messenger logo, in Zenica

من المحتمل أن تتعرض صفقة استحواذ فيس بوك على الواتساب إلى مراجعة سلطات مكافحة الاحتكار الأوربية وذلك في ضوء مخاوف شركات الإتصالات الأوربية بالرغم من موافقة السلطات الأمريكية على الصفقة التي بلغت قيمتها 19 مليار دولار.

وأوضح اشخاص مطلعون لصحيفة وول ستريت جورنال أن فيس بوك اتصلت مع المفوضية الأوربية وبالتحديد سلطات مكافحة الاحتكار المركزية في الإتحاد الأوربي للطلب منها إعادة النظر في صفقة الاستحواذ. و أعلمت المفوضية سلطات المنافسة الوطنية الأوربية بطلب فيس بوك.

وهذه الخطوة قد تؤدي إلى فتح تحقيق رسمي على مستوى الإتحاد الأوربي، لكن ذلك سيجنبها فتح قضايا احتكار في عدة دول تابعة للإتحاد الأوربي.

وقال محامي قضايا الاحتكار Thomas Graf أن فيس بوك قد تفضل التوجه إلى المفوضية الأوربية مباشرة بدلاً من أن تطلب منها عدة دول أوربية معلومات أكثر حول الصفقة.

وتعد صفقة استحواذ فيس بوك على الواتساب واحدة من أكبر الصفقات على الشركات الناشئة خلال السنوات القليلة الماضية، وتجاوزت قيمتها بفارق كبير استحواذها على انستغرام بمليار دولار في 2012 و قبلها استحواذ مايكروسوفت على سكايب بمبلغ 8.2 مليار دولار على صعيد الشركات الناشئة.

المصدر