ياهوو تصر على تتبع المستخدم رغماً عنه

donot track

ضربت ياهوو عرض الحائط رغبات المستخدمين و الزوار الراغبين ببعض الخصوصية لهم، حيث أنها ستقوم بتتبع كافة زوار موقعها بشكل افتراضي بغض النظر عن تفعيل ميزة عدم التتبع في المتصفح.

ومع ذلك تتيح ياهوو للمستخدمين إدارة وتعيين خيارات الخصوصية من خلال الإعدادات، لكن ستبقى مواقع ياهوو تتبع المستخدم ولن تستجيب لميزة عدم التتبع، بمعنى أنها ستبقى تجمع بيانات عن المستخدم وطريقة التصفح والكلمات التي يكتبها وغير ذلك لإستخدامها لاحقاً في توجيه اعلانات مستهدفة له، وهذا ما بررته بقولها ” تجربة مستخدم مخصصة شخصية افتراضياً”؟

وتوفر متصفحات الإنترنت الأشهر خاصية عدم التتبع والتي يمكن للمستخدم تفعيلها بالتالي منع المواقع من جمع بيانات عنه من أجل استهدافه بالإعلانات أينما ذهب على الويب.

وهذه الخاصية تسبب متاعب للمعلنين والناشرين على حد سواء حيث أنها تمنعهم من نشر إعلانات تصل لجمهور عالي الإستهداف ما يعني تفويت مبالغ بملايين الدولارات من عائدات اعلانات الإنترنت.

وبذلك تنضم ياهوو إلى كل من قوقل و فيس بوك بعدم احترام معايير ميزة عدم التتبع ما يعني أنها ستقوم بمراقبة كل شيء تكتبه وتستخدمه لاستهدافك بإعلانات تهمك على شبكاتها الإعلانية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك