في الربع الأول لها: مبيعات هواتف نوكيا تنخفض بنسبة 30%

هواتف نوكيا لوميا

نوكيا، إنها كما عهدناها في أول مرة، لا جديد. نسيت! الجديد هنا هو بيع قسم الهواتف إلى مايكروسوفت. لكن للأسف، لا يسعني القول إلا: حظَّاً سعيداً مايكروسوفت في الصفقة القادمة!

في تقرير الأرباح النهائية لشركة نوكيا باعتبارها شركة مُستقلّة في الفترة السابقة، كشف أن مبيعات هواتفها تتضاءل بصورة كبيرة. في حين تراجعت المبيعات الإجمالية للشركة بنسبة 30%، مُقارنة مع نفس الفترة من عام 2013.

وبات من الواضح أن القليل من المُستخدِمين الذين ينفقون أموالهم لشراء هواتف لوميا وآشا. وهي الطريقة المُهذبة التي تقول إن نوكيا ومايكروسوفت لم يتمكَّنَا من إسقاط عملاقين مثل أندرويد وiOS. فضلاً عن هذا الطريق الطويل الغير مُمَهَّد لنوكيا ومايكروسوفت في كلٍّ من الولايات المتحدة والصين.

ماذا عن بقية منتجات نوكيا مثل الخرائط مثلاً؟ لا نعلم سوى أن الشركة تخطط لعمل أبحاث جديدة ورسم خرائط عملاقة؛ لتوفير بدائل قادرة على مُنافسة خرائط قوقل. أخبار رائعة، ومع ذلك، علينا أن نُشاهد في صمت دون أن يدفعنا الأمل لنرى كيف ستقوم نوكيا بذلك.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك