بادر يطلق مبادرة لدعم رواد الأعمال السعوديين بالتعاون مع أويسس 500

بادر أويسس 500

أطلقت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية، مبادرة (بادر– أويسس 500) لتسريع نمو المشروعات الناشئة لرواد الأعمال السعوديين، بالتعاون مع شركة أويسس500 (Oasis 500) الرائدة في دعم وتمويل الرياديين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك لإنتاج مشروعات تقنية جديدة ومبتكرة، وإحداث تأثيرات إيجابية تسهم في تعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وزيادة الإنتاجية وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية للشباب. وتركز المبادرة التي تطلق لأول مرة في المملكة على استقطاب ودعم رواد الأعمال من الجنسين في مجالات: الاتصالات وتقنية المعلومات، وتطبيقات الجوال، ووسائل الإعلام الرقمية، للاستفادة من برنامجها لتسريع الأعمال بما يشمل المعسكر التدريبي المكثف الذي يوفر التوجيه الضروري لكيفية إنشاء شركة في ما يتعلق بالأمور المالية والتسويق وإنشاء خطة عمل مناسبة وغيرها من مقومات النجاح المهمة، إضافة إلى توفير الاستثمار في المراحل المبكرة جداً من عمر المشروع التي تشمل التمويل النقدي من أويسس 500، وكذلك فترة حضانة وتسريع الشركات التي يتم الاستثمار فيها لمدة 100 يوم بما يغطي التدريب والتوجيه والمتابعة والإرشاد وتقديم الخدمات الاستشارية والنصح إلى جانب المكاتب، والإنترنت، والخدمات المكتبية، وغيرها.

كما ستعمل المبادرة على مساعدة الشركات في الحصول على استثمارات إضافية لاحقة من خلال شبكة كبيرة من المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين، فضلاً عن إمكانية الحصول على استثمارات إضافية من أويسس 500.

وتهدف المبادرة إلى تسريع نمو المشاريع الناشئة من خلال مواجهة التحديات بطرق منهجية وعلمية، وتوفير بيئة منافسة لنمو ريادة الأعمال التقنية في المملكة، وتنمية ثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب في المملكة، بالإضافة إلى المساعدة في جذب تمويل للمشروعات التقنية الناشئة.

ويمكن لجميع رواد الأعمال، وأصحاب الأفكار الخلاقة الذين يرغبون في تحويل أفكارهم إلى شركات تقنية ناجحة، المشاركة في المبادرة من خلال التسجيل في رابط المبادرة التالي: badiroasis500.comاعتباراً من 22 أبريل الجاري، حيث يتم استيعابهم في برامج تدريبية وإرشادية مكثفة ابتداءً من 17 مايو 2014م.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الأستاذ نواف الصحاف، إن تنظيم المبادرة يأتي في إطار حرص مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية, على تنمية روح المبادرة والابتكار في المجال التقني بالمملكة، من خلال دعم ورعاية رواد ورائدات الأعمال السعوديين، وتقديم مختلف أوجه الدعم التي تمكنهم من تحويل أفكارهم إلى مشاريع تقنية واعدة، مؤكداً أهمية هذه المبادرة في تقديم مزايا نوعية وقيّمة لرواد الأعمال السعوديين والاستفادة من الرؤى والأفكار وتبادل الخبرات والتجارب لإعداد جيل متميّز من رواد الأعمال التقنية في المملكة.

من جانبه عبر الرئيس التنفيذي لشركة أويسس500 يوسف حميد الدين عن فخره بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية لإطلاق هذه المبادرة المهمة، التي نبعت من إيماننا بالقدرات الريادية الكامنة للشباب السعودي والحاجة إلى تعظيم فرصه للنجاح، من خلال توفير المنصة الملائمة لبناء قدرات الرياديين والاستثمار في الشركات الناشئة وتسريع

يذكر أن برنامج بادر لحاضنات التقنية تأسس عام 2007م، ويٌعد أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وهو برنامج وطني شامل يسعى إلى تفعيل وتطوير حاضنات الأعمال التقنية، وتعزيز مفهوم ريادة الأعمال التقنية، وتحويل المشروعات والبحوث التقنية إلى فرص تجارية ناجحة من خلال دعم ورعاية ريادة الأعمال والابتكار وحاضنات التقنية، وتوفير البيئة المناسبة لنمو المؤسسات التقنية الناشئة التي تقوم على مبدأ تقليل المخاطر والتركيز على تطوير الأعمال لبناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة.

وتعد شركة أويسس Oasis 500 الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتعنى بتسريع الأعمال للشركات الريادية الناشئة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والمحتوى الرقمي من خلال إيجاد منصة جديدة للريادة يتم من خلالها مساعدة الرياديين الطموحين على اطلاق شركاتهم، بما يشمل الاستثمار والتمويل في المراحل المبكرة جداً (Early Stage Seed Funding)، إضافة إلى الاحتضان وبناء القدرات، من خلال التدريب والتوجيه والمتابعة والإرشاد وتقديم الخدمات الاستشارية والنصح، وكذلك الاستثمار في الشركات القائمة الراغبة في النمو وتوسيع نطاق منتوجاتها وأسواقها من خلال مسار أويسس 500 الاستثماري للشركات القائمة GROW Track.