هل هذه نهاية قوقل بلس ؟

google-plus

ماذا يعني قوقل بلس بالنسبة لكم؟ البعض منا يراه لا شيء على الإطلاق، والبعض الآخر يعتبره مثل الزومبي – الموتى الأحياء-، وهذا الأخير وفقاً لحد تعبير موقع تك كرانش.

ما نسمعه الآن من مصادر متعددة أن قوقل لن تصير منتجاً لعملاقة البحث، وإنما منصة، أي ستنتهي بها المنافسة مع غيرها من الشبكات الاجتماعية الأخرى، مثل فيس بوك وتويتر.

وعلى ما يبدو، قامت قوقل بإعادة تشكيل فريق العمل القائم على قوقل بلس. وتم تقسيمه إلى مجموعتين ما بين 1000 و1200 موظف. وكجزء من هذه التغيرات، سينتقل فريق قوقل الخاص بهانج أوتس إلى فريق عمل أندرويد، ومن المرجح أيضاً أن يلحق به الفريق الخاص بصور قوقل بلس.

تم نفهي هذه التأكيدات مِنْ قِبَلِ متحدث قوقل، الذي أصر على أن كل ما سبق “ليس صحيحاً بالمرَّة”، كما أضاف في البيان نفسه “لا يوجد أي تأثير جديد على استراتيجيتنا، وفريق قوقل بلس موهوب بشكل لا يُصدق، الذي يجعله مستمراً في تقديم خبراته لمستخدمي قوقل.”

حسناً، لنكرر السؤال: هل قوقل بلس أصبح من الموتى الأحياء؟ الجواب يعتمد على ما إذا كنتم تعتقدون أنه في الأساس على قيد الحياة!

المصدر