سامسونج استغلت وفاة ستيف جوبز لشن الحرب على الآيفون

كشفت المحاكمة ما بين آبل وسامسونج مؤخراً أن الشركة الكورية استخدمت حادثة وفاة المدير التنفيذي السابق لآبل ستيف جوبز للهجوم على الآيفون.

و سربت وثيقة تظهر تبادل رسائل ما بين Dale Sohn وهو رئيس قطاع الإتصالات في سامسونج أمريكا و Michael Pennington نائب الرئيس لعمليات المبيعات يتناقشون فيما بينهم عن الفوائد التسويقية التي حصلت عليها شركة آبل عن غير قصد من خلال وفاة ستيف جوبز في الخامس من أكتوبر.

وبحسب الرسائل فإن وفاة ستيف جوبز ساعدت على زيادة مبيعات الآيفون 4 اس عبر الطلب المسبق على الجهاز والذي تم إطلاقه في الرابع عشر من أكتوبر 2011 بعد تسعة أيام من وفاة ستيف جوبز.

وبنفس الوقت أشار المسؤولين إلى أن وفاة ستيف جوبز تعد الفرصة المثالية لشن الحرب على آبل كونها خسرت الآن أحد أهم ركائز إبداع الشركة.

ويرى مسؤولي سامسونج أن المستخدمين لطالما كانوا يقبلون على شراء أجهزة آبل لما تحمله من لمسات ستيف جوبز الإبداعية و رؤيته بعيدة المدى. والآن وبعد رحيله عن الشركة أصبح لزاماً على سامسونج إجراء تغيير في استراتيجيتها التسويقية للإستفادة من هذه اللحظة لصالحها.

ومن بين التغييرات التي أجرتها سامسونج أنها أطلقت حملة علاقات عامة ضخمة لإزالة الغموض لدى الزبائن حول أن الآيفون يتفوق على جهاز جالاكسي اس 2 حينها. وبالنتيجة نجحت سامسونج في حملتها وحقق الجهاز المركز الرابع في قائمة الأفضل مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية لكن المركز الثلاثة الأولى كانت لاتزال في يد الآيفون بإصداراته المتنوعة.

المصدر

Part-of-the-email-correspondence-between-Michael-Pennington-and-Dale-Sohn

 

تعليقات عبر الفيسبوك