قوقل تشرح طريقة تحليل رسائل جيميل من أجل الإعلانات

جيميل

كان نظام قوقل من مطالعة محتوى البريد الإلكتروني لمُستخدمي جيميل من أجل عرض الإعلانات المُستهدفة هو الأمر المُثير للجدل، وذلك منذ أن أطلقت عملاقة البحث هذه الخدمة قبل أكثر من عشرة أعوام.

وبالأمس، أضافت قوقل فقرة جديدة في شروط الخدمة – في قسم “المحتوى الخاص بك في خدماتنا”-؛ في مُحاولةٍ منها لشرح كيفية عمل برمجياتها لمسح وتحليل محتوى البريد الإلكتروني الخاص بمُستخدِميها على جيميل وغيره من خدماتها الأخرى.

“تعمل النظم الآلية لدينا على تحليل المحتوى الخاص بك (بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني) لتوفر لك ميزة عرض أمور ذات صلة، مثل تخصيص نتائج البحث، وتصميم الإعلانات، والكشف عن البرمجيات الضارة والبريد المزعج. يتم هذا التحليل عند إرسال واستقبال وحفظ المحتوى.”

في بيانٍ صادر عن المُتحدِّثِ باسم قوقل، فإن إضافة هذا التحديث لشروط الخدمة بناءً على ردود الفعل التي تلقتها الشركة خلال الأشهر القليلة الماضية وإعطاء المُستخدِمين مزيد من الوضوح حول هذه العملية.

ومع ذلك، من الراجح أن الشكاوى لن تتوقف مِنْ قِبَلِ المُدافعين عن الخصوصية، الذين يعتقدون أن تحليل ومسح قوقل للرسائل وغيرها من أمور البحث تصل إلى حدِّ التصنُّت غير القانوني على مُستخدِميها.

لا ننسى مايكروسوفت هي الأخرى عندما هاجمت جيميل في العديد من المُناسبات، بما في ذلك هذا المقطع المضحك الذي نشرته قبل بضع سنوات، الذي يظهر فيه ” جيميل مان!” كساعي بريد قوقل يتطلع إلى رسائل المُستخدمين قبل إرسالها لهم.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك