القفل عن طريق البصمة في جالاكسي إس 5 يمكن التحايل عليه أيضًا

samsung-gs5-fake-fingerprint

بعد النجاح الكبير الذي حققته ولا تزالت تحققه سامسونج بمبيعات هاتفها الرائد جالاكسي إس 5، بدأت المراجعات والتعليقات تدور حول هذا العملاق الجديد الذي يهدف إلى منافسة هواتف الشركات الأخرى.

وأحد الأمور المهمة التي تم الحديث عنها بعد طرح الهاتف في الأسواق هو القفل عن طريق البصمة، حيث تبين أن هذا القفل يمكن خداعه كما تم خداع قفل هاتف آبل؛ آيفون 5 إس، سابقًا.

فقد نشر مختبر الأبحاث الأمنية SR Labs فيديو يُظهر كيفية التحايل على قفل البصمة بنفس الطريقة التي تم استخدامها سابقًا مع آيفون 5 إس تقريبًا، حيث يتطلب الأمر طباعة بصمة الشخص ومن ثم تحويلها إلى مجسم صغير يمكن استخدامه في فتح القفل.

ويدعي المختبر بأن أسلوب سامسونج المستخدم في القفل عن طريق بصمة الإصبع هو أقل أمانًا من أسلوب آبل، كونه الهاتف لا يطلب كلمة المرور في ظروف معينة مثل إعادة تشغيل الهاتف، على عكس آيفون 5 إس الذي يطلب كلمة المرور حصرًا في حال تم إعادة تشغيله، بالإضافة إلى أن بصمة الإصبع على جالاكسي إس 5 يمكن استخدامها في المعاملات المالية مع باي بال.

ورغم أن هذه الطريقة في الاحتيال على قفل الهاتف عن طريق البصمة ناجحة، إلا أنها لا تدعو للخوف كثيرًا، كونها تتطلب معدات عالية المواصفات من أجل الحصول على نسخة من البصمة الحقيقية، بالإضافة إلى حاجة وجود هذه البصمة أثناء عمل هذا المسجم.

الحل الأمثل هنا هو عدم استخدام البصمة في حال كانت المعلومات الموجودة على الهاتف خطيرة جدًا، بالإضافة إلى عدم استخدامها في التعاملات المالية، أما في حال كان المستخدم بسيط ولا يحتوي هاتفه على ما يدعوه للخوف، فلن يكون هناك مشكلة من استخدام القفل عن طريق البصمة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك