مصاعب تواجه الحواسب اللوحية بقياسات أكبر من 10 بوصة

بدأت كبرى الشركات المصنعة للأجهزة تبدي رغبتها بصنع حواسب لوحية بقياسات شاشة أكبر من 10 بوصة التي اعتدنا عليها، يشاع أن آبل تعمل على آيباد بقياس 12.85 بوصة، و أطلقت سامسونج بالفعل لوحي بقياس 12.2 بوصة، كما أن أسوس تخطط لإطلاق لوحي ثنائي نظام التشغيل يعمل على الأندرويد و ويندوز بقياس 13.3 بوصة أيضاً.

لكن مسألة تكبير قياس الجهاز ليست من السهولة بمكان حيث كشفت أبحاث Digitimes أن الشركات تواجه صعوبات لاسيما من طرف المطورين وحتى قيل أن آبل قد أجلت فكرة الآيباد بقياس أكبر.

أما قوقل فهي تخطط لطرح حاسب لوحي كبير من سلسلة نيكسوس ولكن قياسه يأتي في المنتصف ما بين الصغير 7 بوصة والكبير 10 بوصة حيث يتوقع أن يأتي بقياس 8.9 بوصة. وهو ما سبق وفعلته سامسونج كثيراً حيث لم تكتفي بأجهزة بقياسي 7 و 10 بل أطلقت أجهزة بقياسات بينها أيضاً.

وعن اللوحي الكبير من سامسونج بقياس 12.2 بوصة والذي تستهدف به قطاع الأعمال بشكل رئيسي لكن يبدو أن تطبيقات قطاع الأعمال لاتزال تحافظ على تواجدها على الحواسب الشخصية ولم تنتقل بشكل كافي إلى نظام الأندرويد لذا تتوقع Digitimes أن لاتبيع منه سامسونج سوى مليون وحدة هذا العام.

وهناك خلاف كبير الآن بين قوقل و مايكروسوفت حول الحواسب اللوحية ثنائية نظام التشغيل، لاتريد قوقل أن ترى مايكروسوفت تنال من كعتكها التي طورتها طوال السنوات الماضية، لذا فإنه تم تأجيل إطلاق شحن اللوحي المحتول TD300  و تطوير الجيل الثاني من اللوحي T100  من أسوس الذين يعملان بنظامي الأندرويد و ويندوز معاً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك