مخترع الويب يدعو الدول بمنح حق استخدام الويب الحر والمفتوح

800px-First_Web_Server
أول مخدم ويب استخدمه Tim Berners-Lee

في مثل هذا اليوم يحتفل العالم بالذكرى الخامسة والعشرين لميلاد الويب التي اخترعها السير Tim Berners-Lee, وبهذه المناسبة نشرت قوقل مقالة كتبها يتحدث عن بدايات تأسيس الويب ويدعو فيها للعمل معاً حول مستقبل أفضل للويب.

نشر  Tim Berners-Lee  في الثاني عشر من مارس 1989 ورقة  بحثية لتحسين تدفق المعلومات عبر عقد تربط المعلومات ببعضها ما شكل بالنهاية ما يعرف بـ الويب.

وسمح مديره في المنظمة الأوروبية للبحوث النووية CERN السيد Mike Sendall أن يعمل على هذا المشروع بشكل ثانوي. وفي عام 1990 قام ببرمجة أول متصفح و محرر. وفي عام 1993 وبعد إلحاح شديد أعلن مخبر الفيزياء أن تقنية الشبكة العالمية للمعلومات WWW ستتاح للإستخدام من قبل العموم وبدون أية رسوم.

هذا القرار سمح لعشرات الآلاف من الناس أن يعملوا معاً لإنشاء الويب. واليوم هناك 40% من البشر حول العالم يتصلون عبر الويب وينشؤون المحتوى. يولد الويب تريليونات الدولارات للإقتصاد العالمي وهذه مجرد البداية.

وبمناسبة مولد الويب طرح مخترعه تساؤل حول كيف يمكن أن ننقل القسم الأكبر الباقي من البشرية إلى الويب بسرعة؟ وأتبع تساؤله بعدة أسئلة أخرى حول كيف يمكن أن يدعم الويب كل اللغات والثقافات حول العالم، وليس مجرد تلك المسيطرة.

وشارك أفكاره عبر عدة تساؤلات هامة تشكل مستقبل الويب، وحول حرية الربط والإستخدام و إحداث التوازن. ودعا العالم للمساعدة في تخيل و بناء المعايير المستقبلية للويب والضغط على حكومات الدول لوضع مشروع قانون الحقوق الرقمية لمنح حق الويب الحر والمفتوح للجميع.

وتجدر الإشارة إلى أننا اليوم نحتفل بميلاد الويب وليس الإنترنت حيث أنهما مختلفان عن بعضهما، فالويب هو النظام الذي يربط الصفحات والمواقع ببعضها عبر الروابط hyperlink ويمكن تصفح تلك الصفحات عبر متصفحات الويب المعروفة.

أما الإنترنت فعلياً هي الشبكة العالمية الضخمة التي تحوي عدد هائل جداً من الشبكات الفرعية، تربط هذه الشبكات مئات ملايين أجهزة الكمبيوتر والهواتف وغيرها ببعضها البعض حول العالم بحيث يمكن لأي جهاز أن يتخاطب مع جهاز آخر طالما متصلين بنفس الشبكة العالمية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك