3 أهداف رئيسية لمايكروسوفت و نوكيا من إطلاق سلسلة Nokia X

Nokia-X
سلسلة ستكتر هواتفها و تخدم الويندوز فون و انتشار العلامة التجارية لنوكيا و مايكروسوفت … حركة عبقرية !

كما كان متوقعا منذ أشهر فإن شركة الفنلندية نوكيا و بالتعاون مع مايكروسوفت أطلقت سلسلة جديدة من الهواتف تدعى إكس تتضمن حاليا كل من Nokia X و Nokia XL و Nokia X+ و ينتظر أن نرى المزيد من الأفراد تنضم إلى هذه السلسلة الواعدة في المستقبل القريب .

الصدمة لمحبي الويندوز فون في هذه السلسلة يتجلى في كونها تشتغل بنظام أندرويد عوض الويندوز نفسه ، لكن تعمدت مايكروسوفت تعديله و جعله مزودا بواجهة تشبه منصتها الصاعدة ، ليطرح هؤلاء إلى جانب العالم أجمع اسئلة منطقية تصب كلها في الإفادة التي ستحصل عليها الشركتين من هذه السلسلة التي تقف وسط أجهزة الويندوز فون و الأندرويد .

1- غزو الأسواق النامية و الصاعدة

 chinese-flag-640

مايكروسوفت و نوكيا يحلمان بأن تغزوا علامتهما التجارية كل المنازل و البيوت حول الأرض من بوابة الهواتف الذكية التي تسيطر عليها سامسونج و أبل اليوم ، و هو حلم يحتاج إلى فكرة عبقرية تقنع العالم أن إتحاد الشركتين يمكن أن نرى كنتائج له أجهزة تعيد إلى الجماهير الثقة بهما .

و لطالما أكد الخبراء و المراقبين أن أية شركة تود فعلا أن تطيع بالعمالقة اليوم في هذا القطاع عليها أن تعمل على إطلاق هواتف مميزة و رخيصة خصوصا و أنها مطلوبة بكثرة في الأسواق النامية و الصاعدة التي تشكل اليوم الأغلبية ، فالصين و روسيا و الهند و دول جنوب شرق أسيا و بلدان الشرق الأوسط و أفريقيا و أمريكا الجنوبية مع أوروبا الشرقية و إيطاليا و إسبانيا تشهد رواجا كبيرا للهواتف و الأجهزة الرخيصة أكر من تلك المعروضة بأسعار غالية .

لهذا فإن قدوم سلسلة نوكيا إكس بأسعار مغرية تتراوح ما بين 89 يورو إلى 109 يورو للوحدة تغري المستهلك البسيط و المحدود الدخل .

2- تهيئة الملايين من البشر لإستخدام الويندوز فون

 people-hub

قدوم تلك الهواتف بواجهة تشبه تلك التي يأتي بها الويندوز فون يحمل في طياته لغزا غامضا ، لغز إن دل فهو يدل على ذكاء مايكروسوفت و ليس على غباءها كما اتهمها البعض ، حيث قال العديد من المتابعين بعد الإعلان عن تلك الهواتف أن مايكروسوفت استسلمت أخيرا أمام الأندرويد و أنها بهذه الخطة سلمت بالنظام الأخضر .

لكن الحقيقة تقول أن قيامها بإطلاق تلك الهواتف بنظام أندرويد معدل و بواجهة تشبه واجهة منصتها الشهيرة هي حركة ذكية تهدف من وراءها إلى تهيئة الملايين من المستخدمين مستقبلا لهذه السلسلة من أجل الإنتقال مستقبلا إلى هواتف الويندوز فون و هو ما نراه ممكن فعلا خصوصا إذا انتشرت هذه الهواتف بقوة و أعادة لنوكيا و مايكروسوفت بريقهما .

3-  تسويق تطبيقات و خدمات مايكروسوفت

 X-body

تحتاج خدمات و تطبيقات مايكروسوفت للمزيد من التسويق و الإنتشار لتحصل على المزيد من المستخدمين و الإهتمام و تنافس جوجل التي نجحت خدماتها و تطبيقاتها في غزو العالم و التحكم به ، فهذه السلسلة من الهواتف نجد أن محرك البحث الإفتراضي بها هو بينج كما نجد قدومها مع سكايب و سهولة الولوج منها إلى الخدمة البريدية Outlook ، و خدمة التخزين السحابي OneDrive و العديد من التطبيقات و الخدمات الأخرى التي تقدمها .

من جهة أخرى ينتظر أن يستفيد متجر Nokia Store من هذه الهواتف إذ سيحصل من خلالها على حركة زوار كبيرة لتحميل التطبيقات و الألعاب الخاصة بالأندرويد و المعدلة ، ما يخلق للشركتين المزيد من الإيرادات و الأرباح .

خلاصة المقال :

إذن هل إطلاق سلسلة نوكيا إكس بنظام أندرويد معدل حماقة ؟ و هل هي بمثابة قيام مايكروسوفت برفع العلم الأبيض في وجه جوجل ؟ الجواب بكل بساطة لا فهذه الخطوة هي حركة ذكية من الشركة و ذلك من أجل تسويق علامتها التجارية و التوغل في أسواق مربحة ذات أهمية متزايدة مع زرع الثقة لدى العالم في الويندوز فون بطريقة غير مباشرة .

 مقالات سابقة للكاتب “أمناي أفشكو”

5 مميزات مهمة إن توفرت في الهاتف الذكي Galaxy S5 سينجح

لماذا قررت Lenovo شراء Motorola عوض HTC ؟

ما الذي نفهمه من إستحواذ Bikhir على Avito ؟

واقع الإنترنت في المغرب حاليا بالأرقام و الإحصائيات

هل سنرى الإعلانات في تطبيقات الدردشة مستقبلا ؟

ما الذي نتوقعه في قطاعات التقنية خلال 2014 ؟

  • PAKREY

    الحواب على السؤالين في نهاية المقال : نعم حماقة يعني مثل أنا عندي سيارة قديمة وعند صاحبي سيارة جديدة علشان أخدع الناس طليت سيارتي بنفس لون سيارة صاحبي ! ومايكروسوفت ونوكيا عملوا نفس الشيئ مع الأندرويد ، والجواب على السؤال الثاني : هي تريد أن تستسلم أمام جوجل ولكن على استحاء يعني باللهجة العامية ( ماسكة نفسها ) ، وهذه ليست حركة ذكية
    وإنما غبية وساذجة من عملاقة الكمبيوتر إذا كانت تريد تسويق منتجاتها في العالم يجب أن تعلم أن سياسة الرأي الأوحد والإحتكار ولى عهدها إلى غير رجعة

    • احمد

      صح كلامك يكفي من قيود الاندريد حريه وانا عانيت كثير من قيوود ابل وسلامتكم

      • ashraf abu salem

        لا اندرويد فاشله ، ومايكروسفت شركه ذكيه كثير وراح تكسح العالم ، ونوكيا هيه افضل شركه بالعالم وراح اضلها افضل شركه . ولما اتحدت مع العملاق ميكروسفت راح يصيرو قوه عظمه بالعالم من ناحية الجهزه الخلويه ،،،،،،، وندوزفون وبس

  • عبد الرحمان

    شرح منطقي …

    خوكم عبد الرحمان مؤسس مدونة ابداع لايف المختصة في الابداع و الابتكار

    http://www.ibda3life.blogspot.com

  • محمد

    ههههههههههههههههههههههههههههههه
    شي غريب كيف تقول حماثة وكيف تقول إنو ميكروسوفت خسرت قدام قوقل
    يارجل لما ميكروسوفت إستحوذت على نوكيا قوقل وسامسونج حاولو بكل جهودهم إنهم يوقفو الإستحواذ
    و للمعلومية بس نسبة نمو الويندوز فون أعلى من الأندرويد و IOS
    طبعا هذا مو كلامي هذا إللي إتضح من الدراسات الويندوز فون حل وسط مو نظام مغلق بالكامل زي الأيفون ولا مفتوح المصدر زي الأندرويد

    و أبشركم ماحد عرف يترقو

  • Emad M Sharkas

    بصراحا نوكيا اكس فاشل في عيوب كتيره اولا ما بدعم خلفيات متحركه ٢ ما بتغير الثيم وما حد يقلي نزل لانشر لانو سخيف زيو ٣ مافي معاودت الاتصال تلقائي ٤ الصور كبيره علا الشاشت القفل وغيرو

تعليقات عبر الفيسبوك