فيس بوك وإنستقرام تضعان معايير للحد من إعلانات بيع السلاح

فيس بوك وإنستقرام

أعلنت شركة فيس بوك اليوم أنها ستتخذ خطوات لمنع مبيعات السلاح الغير شرعية على موقعها وعلى إنستقرام، وذلك بعد ضغوط شديدة من جماعات دَعَت للسيطرة على سوق السلاح الافتراضي.

وقالت فيس بوك أنها ستقوم بإزالة المُشاركات التي تُعلِن عن بيع السلاح ولا تحمل سابقة تجارية لذلك، وأيضاً ستزيل المُشاركات التي تُقدّم بيع الأسلحة النارية عبر حدود الولايات المتحدة دون استخدام وكيل مُعتمد للقيام بذلك.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن دعت جماعات رؤساء البلديات ضد بيع الأسلحة غير القانوني، ومن ثم تم الضغط على الفيس بوك لفعل شيء حيال المبيعات التي طرأت مؤخراً على منصتي الشركة، حيث أن وُجِدَ على فيس بوك وإنستقرام إعلانات لبيع الأسلحة النارية سواء على حسابات شخصية أو صفحات متخصصة لذلك بطرق غير شرعية.

بالإضافة إلى ذلك، قالت شركة فيس بوك أنها تخطط لتثقيف المستخدمين حول الامتثال للوائح الحكومية للأسلحة النارية.

المصدر



تامر عمرانعلى Google+

تعليقات عبر الفيسبوك