قوقل وسامسونج تعترضان على صفقة مايكروسوفت لاستحواذ نوكيا

جوجل وسامسونج

تقترب صفقة استحواذ مايكروسوفت لنوكيا من مراحلها النهائية. وفي الوقت الحالي، قامت الحكومة الصينية بإجراء مراجعة لقوانينها المكافحة للاحتكار ضد اندماج الشركات. وعلى الرغم من أن الصفقة شبه منتهية، إلا أن العديد من الشركات الكبرى الصينية والشركات العالمية قدمت اعتراضها للحكومة الصينية ضد عملية الاستحواذ.

سامسونج وقوقل هما اثنين من الأسماء الكبيرة ها هنا، وبحسب ما ورد في آخر التقارير، فإنهما من أطراف الاعتراض على صفقة الاستحواذ. بالإضافة إلى أن هناك غيرهما الكثير من كبرى الشركات الصينية التي لا تشعر بالراحة جراء تلك الصفقة، وهما هواوي وزد تي إي.

بالنسبة لاعتراض قوقل وسامسونج على عملية شراء مايكروسوفت لنوكيا، فهو ناجم عن قلقهما من الآثار السلبية المتوقعة، وزيادة رسوم التراخيص التي تملكها نوكيا هي واحدة من تلك الآثار.

وفقاً لتقرير بلومبرج بالأمس، قامت كل من سامسونج وقوقل بالتقدم إلى وزارة التجارة الصينية بطلب التأكد من أن صفقة الاستحواذ لن تتسبب في زيادة تكلفة براءات اختراع المتعلقة بالتقنيات اللاسلكية التي تملكها نوكيا.

ومن الواضح أن قلق اثنين من شركات التقنية العملاقة العالمية في محلّه؛ لأن مايكروسوفت ستكسب قوة أكبر في سوق الهواتف الذكية، وبالتأكيد ستتعدى على حقوق براءات الاختراع بطريقةٍ أو بأخرى لتحصيل أكبر كم من المال – كإتاوات- من الشركات المنافسة لها.

للأسف، لم تبد قوقل أو سامسونج أي تصريحات واضحة حول ذلك، كذلك أدلت وزارة التجارة الصينية بياناً مُمَاثلاً لمخاوف الشركتين. وفي الوقتِ نفسه، قال جوانا لي – المتحدث باسم مايكروسوفت- أن “عملية الاستحواذ تم عرضها على وزارة التجارة الصينية، ولا نريد الإدلاء بمزيدٍ من التفاصيل.”

المصدر



تامر عمرانعلى Google+

  • ANSARI5X5

    مايكرسوفت تَعرِف من أين تُؤكَل الكتف

تعليقات عبر الفيسبوك