5 أسباب تجعل من جوجل بلس شبكة إجتماعية رائعة !

google-twitter-facebook
جوجل بلس خيار جيد لو انضممت إليه اليوم

جوجل بلس ! إنها الشبكة الإجتماعية التي أطلقتها جوجل خلال سبتمبر 2011 و التي إستمرت من حينها و إلى الأن في حصد الكثير من عمليات الإنضمام إليها و كمية التفاعل الإجتماعي عليها ، و وصول عدد مستخدميها إلى 343 مليون مستخدم حول العالم إشارة كبيرة و فعالة على أنها شبكة إجتماعية ناجحة و في طور النمو المتسارع .

غير أنه لا يزال صغيرا أمام الفيس بوك الذي يضم حاليا 1.5 مليار مشترك في العالم و الذي يتربع على عرش مواقع التواصل الإجتماعي مبتعدا عن منافسيه بمئات الملايين من الأرقام المهمة سواء تلك التي تتعلق بعدد المستخدمين أو بكمية التفاعل و المحتوى الذي يتم تداوله عليه .

و لأن مستخدمي الإنترنت اليوم يستخدمون هذه الأدوات بشكل كبير و مستمر و يفكرون في الإنضمام إلى المزيد من الشبكات الإجتماعية للتعرف على المزيد من الأصدقاء و مشاركة قصص حياتهم بشكل أفضل ، فإن الإنضمام إلى جوجل بلس لمن لا يملكون فيه حسابا يعد واحد من الخيارات الجيدة في نظرنا ، و هنا نتعرف معا على خمسة أسباب تجعل هذه الشبكة الإجتماعية رائعة فعلا .

1- التحكم السهل في خصوصية منشوراتك و مشاركاتك

مع ميزة الدوائر يمكنك إنشاء دوائر مخصصة تتضمن بضعة أشخاص يمكن أن يكون ما تود مشاركته معهم خاص بالنسبة لهم و لن يراه العالم ، كما أن جوجل بلس يتيح لك إغلاق التعليقات على منشور ما أو تعطيل إعادة مشاركته و هو ما يعد مستحيلا على الفيس بوك .

كما أن جوجل بلس يتيح للمستخدم مشاركة منشوراته مع غير المنتسبين و المنضمين و ذلك عبر إدراج عناوين البريد الخاصة بهم .

2- شبكة تميل أكثر للمشاركات المصورة

التصميم العام لجوجل بلس و للصفحات الشخصية مهيئة بشكل جيد لعرض الصور ، لهذا يعمد مستخدموا هذه الشبكة لمشاركة الصور بشكل أكبر حتى أننا نصل إلى نتيجة واحدة و هي أن كمية الصور التي تعرض على الصفحة الواحدة أكبر بكثير من المشاركات و المنشورات الكتابية .

و لأن العالم يعشق الصور و يهتم بها أكثر ، فإن جوجل بلس سيحقق نجاحا كبيرا مستقبلا لكونه سيجذب المصورين و صناع المحتوى المرئي و المتفاعلين معه .

3- دعم الصور المتحركة

الفيس بوك و الكثير من الشبكات الإجتماعية لا تدعم الصور المتحركة و التي يعشقها الملايين من المستخدمين حول العالم و يحبون مشاركتها من أجل إضافة قيمة أكبر لمنشوراتهم و مشاركتهم و توضيح الفكرة بشكل أفضل.

الرائع أن جوجل بلس هو الذي يدعم هذا النمط من الصور و التي يمكن مشاركتها عليه و متابعتها و تصفحها بكل سهولة ، لهذا أصبح من الطبيعي أن نجدها بكثرة تنافس الصور الساكنة على عرش المشاركات الشائعة هناك .

4- تواضع المشاهير على هذه الشبكة الإجتماعية بشكل أكبر .

كبار الشخصيات السياسية و الإجتماعية و الثقافية لا يتفاعلون مع الناس بقوة على تويتر و الفيس بوك فهم لا يتابعون الأشخاص العاديين و لا يقبلون صداقة من لا يعرفونه شخصيا ، لكن هذا لا يحدث في جوجل بلس و هذا مبهر حقا

و السبب أن المشاهير هناك يبحثون عن تفاعل أكبر مع منشوراتهم و هو ما لا يجدونه كثيرا لهذا فهم يعملون على التفاعل مع الناس و التواصل معهم من أجل بناء شهرتهم على هذه الشبكة الناشئة .

5- خدمة Google+ Hangouts و التواصل المرئي الواقعي .

خدمة Google+ Hangoutsتم دمجها مع جوجل بلس من أجل إتاحة القيام بمحادثات مرئية مباشرة و ذلك للقيام بالتواصل الفردي و الجماعي وفق صورة جيدة و صوت إحترافي .

الفيس بوك و الشبكات الإجتماعية المنافسة لا تتيح للمستخدمين القيام بذلك و إن كانت بعض منها توفره فهي لم تصل إلى مستوى Google+ Hangouts و قدرتها على إتاحة القيام بالمحادثات المرئية المباشرة العالية الجودة و التي تشعرك بأنك تعيش في مكان واحد مع من تتحدث معهم .

خلاصة المقال :

يعد جوجل بلس شبكة إجتماعية مميزة و رائعة مقارنة بالفيس بوك و تويتر و مثيلاتها ، حيث يوفر الكثير من المميزات الفريدة و واجهة مستخدم بسيطة و نظيفة مع إمكانيات هائلة في الحفاظ على الخصوصية و التواصل الجيد مع الأصدقاء و الأحباب … لهذا نعتقد أن التواجد على هذه الشبكة هو خيار جيد الأن .

مقالات سابقة للكاتب “أمناي أفشكو”

5 مميزات مهمة إن توفرت في الهاتف الذكي Galaxy S5 سينجح

لماذا قررت Lenovo شراء Motorola عوض HTC ؟

ما الذي نفهمه من إستحواذ Bikhir على Avito ؟

واقع الإنترنت في المغرب حاليا بالأرقام و الإحصائيات

هل سنرى الإعلانات في تطبيقات الدردشة مستقبلا ؟

ما الذي نتوقعه في قطاعات التقنية خلال 2014 ؟

تعليقات عبر الفيسبوك