HTC تعمل على ثلاثة أجهزة قابلة للإرتداء

google_now_examples

يبدو أن HTC عازمة على الدخول بقوة في قطاع الأجهزة القابلة للإرتداء حيث تعمل على ثلاثة أجهزة مختلفة تنوي عرضها على شركات الإتصالات في مؤتمر الجوال العالمي الأسبوع القادم.

ولم تقرر HTC بعد أي من الأجهزة ستصنعه في النهاية كما ولن تعرض النماذج الأولية علناً للجمهور لكنها ستكتفي بجس نبض السوق واهتمام الشركات.

وبحسب بلومبيرغ فإن الأجهزة الثلاثة هي ساعتين ذكيتين واحدة منها تركز على خدمة Google Now وتعرض المقترحات على شكل بطاقات، والثانية تعتمد على ساعة Toq الذكية من كوالكوم، أما الجهاز الثالث فهو مشغل موسيقى يلبس على اليد كسوار موجه للمراهقين والشباب.

يريد Cher Wang رئيس مجلس إدارة HTC من هذه المنتجات الجديدة أن تتساعد مع استراتيجية التسويق و خدمات الزبائن الجديدة للعودة بالشركة بعد عامين من الإنخفاض في المبيعات والأرباح.

وبالطبع فإن دخول HTC قطاع الساعات الذكية سيجعلها في منافسة مباشرة مع سوني وسامسونج التي لديها منتجات مشابهة مسبقاً في السوق لكن لاتزال هناك مساحة لوافدين جدد حيث أن توقعات حجم سوق الأجهزة القابلة للإرتداء تشير إلى أنه سيصل إلى 30 مليار دولار بحلول عام 2018.

المصدر

 

تعليقات عبر الفيسبوك