بيع شركة تحليل الشبكات الاجتماعية Klout بنصف قيمتها

KLOUT

استحوذت شركة Lithium Technologies على شركة تحليل الشبكات الإجتماعية Klout بصفقة بلغت قيمتها 100 مليون دولار وذلك بعد فشل الشركة في تحقيق نجاح مالي يذكر في خدماتها ولم يخفي مديرها التنفيذي ومؤسسها Joe Fernandez تعثر الشركة حيث تحدث عن ذلك في مدونته.

وقبل أسبوع واحد فقط أطلقت Klout تصميم جديد كلياً لموقعها يركز على مساعدة المستخدمين على تحسين نقاطهم التي يحققوها لكن يبدو أنها كانت آخر خطوة تفعلها الشركة قبل أن تشتريها Lithium Technologies.

وعندما تأسست Klout في عام 2008 كانت الشبكات الإجتماعية في بداية ظهورها حيث كانت فيس بوك و تويتر ولينكدإن وغيرها مجرد شركات ناشئة وبالتالي كانت هناك فرصة مغرية أمام الشركة التي تعمل على قياس تأثير المستخدمين عبر الشبكات الإجتماعية وبالتالي بيع المعلومات التي تجمعها عن حسابات الناس للمعلنين للإستفادة منها في إستهداف حملاتهم الإعلانية.

وبرز التحدي أمام Klout في إقناع المستخدمين بربط حساباتهم على الشبكات الإجتماعية مع الخدمة وبالتالي يمكنها جمع المعلومات ومراقبة الحسابات لقياس أدائها وفق مؤشر نقاط توضح الفروقات بين الحسابات حسب درجة تأثيرها.

وكانت قد حصلت Klout على تمويل بقيمة 40 مليون دولار بشكل إجمالي ما رفع قيمة الشركة إلى 200 مليون دولار إلا أنها بيعت بنصف السعر في النهاية حيث رأى المستثمرين أنه سعر مناسب للشركة إلا أن المتضرر الأكبر هنا هم الموظفين الحاملين لأسهمها.

وبخلاصة الأمر فإن المستثمرين سيحصلون على التمويل الذي دفعوه 40 مليون دولار وجزء من المبلغ الباقي 60 مليون دولار وما تبقى يتم توزيعه على موظفي الشركة الحاملين للأسهم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك