مخاوف من عدم التزام قوقل بتسوية منع الاحتكار مع الاتحاد الأوربي

googleEU

نجت شركة قوقل من دفع غرامة كبيرة بشأن قضية احتكار تتعلق بنتائج البحث المحلية عن المنتجات كانت تحقق فيها المفوضية الأوربية و توصلت أخيراً إلى تسوية نهائية بعد ثلاثة تسويات لم توفق. إلا أن أعضاء البرلمان الأوربي لازالو يشكون بالتسوية مع قوقل نظراً للسرية التي أحاطت القضية.

ونصت التسوية على أن قوقل سوف تعرض نتائج بحث من ثلاثة منافسين آخرين أيضاً بجانب نتائج البحث الخاص بها وذلك أثناء البحث عن المنتجات. كما ويجب على قوقل أن تعلّم نتائج البحث من خدماتها لتميزها عن نتائج البحث من الويب، كما ويجب عرض روابط بارزة لخدمات ثلاثة منافسين لها.

ولسبب أو آخر فإن منافسي قوقل و أعضاء البرلمان لم يتكمنوا من الوصول إلى التنازلات التي قدمتها قوقل لتسوية قضية الإحتكار.

وقال Joaquín Almunia من المفوضية الأوربية أنه ليس هناك ضرورة لإجراء بحث تجريبي إختباري جديد لملاحظة إن كانت قوقل قد طبقت التنازلات التي وعدت بها أم لا.

ولا يتفق جميع أعضاء البرلمان الأوربي مع Almunia الذي سيقوم بالتوصية بما فعلته قوقل إلى هيئة المفوضين بأن الشكاوي ضد قوقل بأنها لم تلتزم بتنازلاتها قد رفضت جميعاً.

وكان قد طالب أعضاء من البرلمان الأوربي لاسيما من اسبانيا و ألمانيا بأنه قبل الموافقة على التسوية مع قوقل يجب إجراء اختبار حقيقي للتنازلات المقدمة وأكدوا أنه لو فشل البحث الإختباري فإنه يجب إعادة التحقيقات مع قوقل.

وأيضاً لم يقتنع منافسي قوقل بما قدمته الشركة من إثبات لتنفيذها مضمون التسوية حيث أنها أرادت التحقق عبر اختبار حقيقي وكامل وليس مجرد لقطة شاشة.

وكانت مايكروسوفت قد تورطت بقضية احتكار مشابهة مع المفوضية الأوربية قبل أربعة سنوات حيث قامت الشركة بخرق الإتفاق مع المفوضية بخصوص عرض قائمة متصفحات الإنترنت المختلفة على نظام ويندوز وعدم احتكارها فقط مع انترنت اكسبلورر وأدى هذا الخرق إلى أن تدفع مايكروسوفت غرامة قدرت بنحو 764.5 مليون دولار.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك