ساتيا ناديلا يَعِدُ مُستخدمي مايكروسوفت بالتفاعل على تويتر

ساتيا ناديلا

أعلنت شركة مايكروسوفت أن ساتيا ناديلا هو الرئيس التنفيذي الجديد للشركة، وصار ستيف بالمر من المُتقاعدين، لكنه يظل أحد روّاد الشركة ولن ينقطع عن عمله فيها لسنواتٍ مُقبلة.

وافتتح ناديلا عمله في منصب الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت من خلال نشره لرسالة قصيرة على تويتر، أشار فيها أنه يريد أن يظل على اتصال مع مُحبّي الشركة الذين يستخدمون وسائل الاعلام الاجتماعية.

قبل هذه التغريدة، هُناك تغريدة أخرى بتاريخ 11 يوليو 2010! مما يعني أن ناديلا ينوي بالفعل الانضمام والانخراط في هذا العالم الاجتماعي من أجل مايكروسوفت وعُشاقها من المُستخدمين، وقال في تغريدة الأمس “الالتزام الأول منّي وأنا في منصب الرئيس التنفيذي: أنني لن انتظر أربع سنوات بين كل تغريدة أغرد بها!” وفي حقيقة الأمر، أعجبني هذا التعبير.

كما تلاحظ أن هذه التغريدة الوحيدة من ناديلا من أنشط التغريدات الحالية على تويتر، بينما لم يَكُن لدى بيل جيتس حساباً على تويتر عندما كان في هذا المنصب، في حين ستيف بالمر لم يقم بنشر أي شيء على شبكة الإنترنت.

نستطيع القول: إن ما يقوم به الرئيس التنفيذي الجديد سيساعد كثيراً على إصلاح صورة مايكروسوفت لدى العديد من المُستخدمين، لكن بَقِيَ لنا أن نرى ما إذا كان ساتيا ناديلا على استعدادٍ بحق لإنفاق المزيد من الوقت للنشر على وسائل الاعلام الاجتماعية في السنواتِ المُقْبلة، لا أعلم، لكن ما أراه إلى الآن يُبشّر بالخير، ماذا عنكم؟ أخبرونا في التعليقات.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك