3 قوانين تجعل من الهاشتاغ على الشبكات الإجتماعية فعالا

hashtags
3 قوانين بسيطة تجعل الهاشتاغ يعمل لصالحك

مع إنتشار الشبكات الإجتماعية و إقبال العالم بشكل جنوني على إستخدامها ، و ارتفاع التفاعل عليها بشكل كبير أصبح من الصعب جدا أن تصل منشوراتك و تغريدات لجمهورك المستهذف ، ما دفع فعلا تويتر إلى إبتكار الهاشتاغ الذي يستخدم لتنظيم المنشورات ضمن صفحة مستقلة بذاتها يقوم بزيارتها المهتمين بما تقدمه و ما يقدمه منافسيك ، بعدها رأينا هذه الميزة تصل إلى الفيسبوك و جوجل بلس لتعمم على الشبكات الإجتماعية عموما .

لكن و مع هذا التطور الإيجابي في تسهيل جمع المنشورات و تنظيمها ضمن صفحات مستقلة ، ظهرت لنا مشاكل كبيرة على الشبكات الإجتماعية تتعلق بسوء استخدام الهاشتاغ ، ما جعل الكثير من صفحاتها مليئة بالمنشورات التي لا علاقة لها بذلك أصلا و هذا أمر مزعج ليس فقط لمحترفي الشبكات الإجتماعية و الجمهور المتابع ، بل أنه يسيئ لصورة الأفراد و المؤسسات الذين يستخدمون الهاشتاغ بشكل سيئ جدا.

هناك ثلاتة قوانين يا عزيزي / عزيزتي سنتعرف عليها اليوم ، كي نتجنب الوقوع في الأخطاء التي تتعلق بالهاشتاغ على الشبكات الإجتماعية ، و هو ما سيعود علينا بالفائدة من حيث حجم تفاعل المهتمين مع ما ننشره ، ما يعني المزيد من الشهرة و ربما الأرباح و إقامة علاقات تجارية أكبر.

1-   إجعله قصيرا

أول مشكلة نجدها عندنا نحن العرب بشكل أكبر على الشبكات الإجتماعية هي إستخدامنا لهاشتاغات طويلة جدا و هناك الكثير من الأمثلة التي نصادفها على تويتر و الفيسبوك و حتى جوجل بلس ، و كدليل على ذلك نجد الهاشتاغات عندنا ليست كلمة بحد ذاتها بل عبارات و جمل طويلة جدا .

مثلا #معركة_أبل_ضد_سامسونج ، هل هذا يبدوا لك هاشتاغا مقنعا ؟ هل هذا منطقي أصلا ؟ من سيذهب أصلا إلى مثل هذا الهاشتاغ ليتصفح المنشورات و التغريدات الخاصة به ؟ لا أحد إنه أمر سيئ جدا و لا يوجد له تبرير، و في هذه الحالة كان على صاحب المنشور الذي تضمن ذلك الهاشتاغ العجيب أن يقوم بإدراج الهاشتاغين #أبل و #سامسونج و هو ما يجعله فعلا يستهذف من خلال منشوره جمهوري الشركتين و المهتمين بأراء العالم حولهما ، و هو ما يعني الكثير من التفاعل مع ذلك المنشور و في حالة احتواءه على رابط إلى محتتوى معين فهذا يعني الكثير من الزوار و الأرباح .

2-   ضعه ضمن سياق الكلام

الكثير من الناس يكتبون المنشورات و في أعلاها او أخرها يضعون الهاشتاغ أو الهاشتاغات ذات العلاقة و هذا جيد ، لكن ظهرت طريقة أخرى لها فعالية أكبر و تعطي نتائج جيدة خصوصا و أنها لا تشوه المظهر العام للمنشور أو التغريدة ، و هي كتابة الهاشتاغات ضمن سياق المنشور و في هذا الصدد دعني أعطي لك مثالا و هو: “يبدوا أن معركة #أبل و #سامسونج  لن تنتهي بنهاية تلك المحاكمة بل سنرى المزيد من النزاعات القضائية بينهما مستقبلا”

حسنا ما رأيك ؟ على الأرجح أنت تلاحظ أن المنشور أو التغريدة و بالرغم من تضمينها للهاشتاغات إلا أنها تبدوا بسيطة جدا و لم تأخد مساحة كبيرة و في ذات الوقت ستكون فعالة جدا من ناحية التفاعل معها.

3-   تجنب الإكثار من الهاشتاغ

منشور أو تغريدة قصيرة تجد بجانبها الكثير من الهاشتاغات تعني أنها من المنشورات و الهاشتاغات السبامية أو الهجومية فمثلا منشور ما على الفيسبوك أتحدث فيه عن سامسونج و ابل ما الداعي لإدارج هاشتاغات أخرى لشركات أخرى مثل جوجل و سوني و موتورولا ؟ هذا يعني بالذات الإكثار منها و في ذات الوقت أنت تستهذف جماهير و هاشتاغات لا علاقة لها بالموضوع ، ما يجعل قيمة المنشور أو التغريدة ساقطة من البداية ، و على الأغلب سيعتبرك الكثيرين مجرد ربوت يعمل لإغلااق صفحات الهاشتاغ بمنشوراته و تغريداته.

لذا المطلوب منك هو التقليل من الهاشتاغات ن و في هذا الصدد أنصحك باستخدام الهاشتاغات الأساسية فقط و العامة لما يدور حوله ما كتبته ، و تجنب التطرق إلى الهاشتاغات الثانوية أو التي لا علاقة لها بالمجال فهذا يظهرك غبيا للناس و بالتالي فإن التفاعل مع ما تقدمه يبدوا مستحيلا على الأرجح.

خلاصة المقال :

إنها ثلاتة قوانين فقط تخص الهاشتاغات على جميع الشبكات الإجتماعية التي تتيح هذه الميزة ، الراجح في حالة حفظها عن ظهر قلب و جعلها جزء لا يتجزأ من سلوكك على الشبكات الإجتماعية ، أن تحقق منشوراتك أكبر عدد ممكن من المشاهدات و التفاعلات و الظهور و الإعجابات و إعادة النشر و المشاركة و بالتالي إذا كنت تستخدم ذلك لترويج منتجاتك الحصول على المزيد من الأرباح و الزوار و العملاء و المبيعات.

 

  • مقالة ممنتازة جدا ومفيدة ..سلمت

  • غريب طرابلس

    فعلا مقالة مفيدة

  • يزيد العلي

    شكرا . مفيد

تعليقات عبر الفيسبوك