إنتل تعتزم الإستغناء عن 5 آلاف موظف خلال العام الحالي

DSC_4168_large_verge_medium_landscape

أكدت شركة إنتل المتخصصة في صناعة رقاقات ومعالجات أجهزة الكمبيوتر أنها بصدد الإستغناء عن 5 آلاف موظف خلال العام الحالي، وذلك في اطار جهود الشركة الرامية إلى التقليل من الخسائر التشغيلية، وكذلك محاولة التجاوب مع التغييرات التي أصبح يفرضها السوق خصوصاً في ظل التراجع الكبير الذي تشهده شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية (PC) على الصعيد العالمي.

هذا وعلى الرغم من وجود بعض المؤشرات الدالة على إستقرار سوق أجهزة الكمبيوتر كما اعلنت إنتل في تقريرها المالي الأخير، إلا أن كل ذلك لم يمنع الأخيرة من التوجه نحو خفض القوة العاملة في الشركة بحدود 5 بالمئة خلال هذا العام، حيث قال المتحدث بإسم إنتل “كريس كراويتر” لوكالة رويترز أنه تم اتخاذ هذا القرار لإعادة تنظيم الموظفين في الشركة من أجل تلبية احتياجات العمل.

من جانب آخر لا يمكن إعتبار إنتل الشركة الوحيدة التي تضررت من تراجع سوق أجهزة الكمبيوتر، حيث أعلنت شركة HP التي تعتبر أحد أكبر المصنعين عن خططها أيضاً للإستغناء عن 5 آلاف وظيفة في العام الحالي.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك