خليج القراصنة يعمل على تطوير آلية التورنت للتخلص من الرقابة

PirateBay-Browser

حقق متصفح PirateBrowser الذي طوره فريق موقع التورنت الشهير خليج القراصنة 2.5 مليون تحميل وهو خطوة أولى لما يفكر فيه الموقع للسنة الجديدة.

حيث يعمل الفريق على تطوير أداة جديدة لا تعتمد على أسماء النطاقات أو المخدمات، لكن بدلاً من ذلك فإن المستخدمين أنفسهم سيكونوا بمثابة مضيف المواقع مع نظام يعمل على الـ DNS البديل الخاص بهم.

وخلال السنوات الماضية عانى موقع خليج القراصنة من الملاحقة القضائية أو التقنية بإضطراره كل فترة لتغيير أسم النطاق، وما يفكر فيه فريق خليج القراصنة هو إنشاء أداة جديدة تؤدي لتأسيس شبكة التورنت الند للند P2P الخاصة بها وبالتالي سيمكن الوصول إليها بدون قيود.

ويشرح أحد العاملين في الفريق أن الهدف هو إنشاء عميل يشبه المتصفح بهدف تجاوز عمليات الرقابة المختلفة كحجب المواقع و حجب أرقام الـ IP، وسيتم إنجاز هذا العميل بواسطة مشاركة كل البيانات المؤوشفة على المواقع والتي تحمل حزم يمكن تحميلها عبر بروتوكول P2P ومن ثم يتم الوصول إليها وتصفحها أو معالجتها محلياً.

وبشكل مبسط أكثر، عندما يقوم المستخدمين بتحميل موقع خليج القراصنة أو أي موقع تورنت آخر سينضم للمنصة، فإن بيانات الموقع ستكون قابلة للمشاركة مع كل المستخدمين الآخرين ومخزنة محلياً على أجهزتهم.

وسيتم إتاحة العميل الجديد كإضافة للمتصفحات الشهيرة كالفايرفوكس و الكروم لتحميلها. ولن يستخدم العميل أسماء النطاقات القياسية المعروفة بل سيقوم بإستخدام نظام DNS مزور لربط اسم الموقع مع مفتاح تأكيد عمومي.

وقد يتطلب الأمر بضعة أشهر لإطلاق الإصدار الأول من العميل الذي يجري تطويره لعموم المستخدمين لكن هذه الجهود كلها تصب في التخلص من الرقابة المفروضة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك