في نهاية 2013: 142 ألف تطبيق على متجر ويندوز 8

تطبيقات واجهة مترو على ويندوز 8

جاء إلينا ويندوز 8 في يوم أذكره جيداً، في 26 أكتوبر، لكن هذا لم يكن يعني بالضرورة أن مايكروسوفت توقفت لإنهاء جهودها من أجل جذب المطورين وجلب المزيد من التطبيقات في متجر ويندوز، كما كانت تفعل في السابق مع الشركات المطورة لبرامج سطح المكتب.

وفي حقيقة الأمر، إذا تحدثنا عن نقطة إقناع المطورين لإنشاء تطبيقات خاصة لنظام تشغيل ويندوز 8، تمكنت عملاقة التكنولوجيا أن تقوم بعمل رائع في هذا الشأن، وحالياً يضم متجرها مجموعة كبيرة من التطبيقات المتعلقة بكل من أجهزة الكمبيوتر المكتبة واللوحية.

هناك ما يقرب من 142 ألف تطبيق متوفر للتحميل في متجر ويندوز، ونظراً لما شاهدناه من كفاح مايكروسوفت في معظم أوقات هذا العام، نرى أن هذا العدد ليس سيئاً على الإطلاق.

بلمحة سريعة إلى الماضي، تم إطلاق ويندوز 8 رسمياً في 26 أكتوبر 2012 مع كمية قليلة جداً من التطبيقات – 5 آلاف تطبيق فقط -، لكن وعدت مايكروسوفت أنها ستعمل وتساعد المطورين لإطلاق المزيد من الأدوات التي تحقق أقصى استفادة من واجهة مترو.

وكما هو واقع الآن، عدد التطبيقات يتزايد باستمرار، لكن تظل المشكلة الرئيسية الآن هي جودة هذه التطبيقات، فهناك العديد من التطبيقات التي ليست سوى مجموعة من الـ Spam لسرقة بضعة دولارات من المستخدمين الذين يبحثون عن التطبيقات القوية والمشهورة.

ربما كان تطبيق VLC هو أفضل مثال على ذلك، حيث أنه بمجرد أن قامت الشركة المطورة للتطبيق VideoLAN بالإعلان عن عملها على تطبيق خاص من برنامجها لنظام التشغيل ويندوز 8، هَرَعَ العديد من المطورين – وإن شئتم قولوا الخبثاء – لإنشاء تطبيقات خادعة تحمل نفس الاسم بمقابل مادي، والناس تنخدع معتقدة أنهم يشترون التطبيق الحقيقي.

بالمناسبة، لا تزال هناك العديد من تلك التطبيقات الوهمية لـ VLC في متجر ويندوز، وهو أمر يذكرني كثيراً بمتجر قوقل بلاي وقصة بلاك بيري ماسينجر، لا أريد أن أتذكرها – أو أذكُرها – الآن!

المصدر

  • PAKREY

    يجب أن تعرف مايكروسوفت بأن سياسة الاحتكار قد ولى عهدها إلى غير رجعة وأنها يجب أن تفتح المجال للمطورين وتعمل لهم مؤتمرات تساعدهم مثلما تفعل جارتها اللدودة عملاقة الإنترنت ( Google ) , وبالمناسبة متجر الويندوز لايقارن أبدا بمتجر الآي تونز أو جوجل بلاي أو حتى بمتجر BlackBBerry Appworld فهذه المتاجر الثلاثة أفضل من متجر الويندوز بكثير .

تعليقات عبر الفيسبوك