فيس بوك يراقب حتى تحديثات الحالة غير المنشورة

تحديث الحالة

يحدث معنا أحياناً أن نكتب تحديث حالة ثم نتراجع في اللحظة الأخيرة ولا ننشره، لكن هل تعتقد أن فيس بوك لم تعرف ما كتبته للتو؟، أنت مخطئ ! .. كشف تقرير أمني أن فيس بوك تراقب وتتابع كل حرف تكتبه في تحديث الحالة حتى الذي لا تنشره.

لكن ما الذي قد تفعله فيس بوك بتحديثات الحالة التي كتبها الناس ثم حذفوها ولم ينشروها؟ يفيد التقرير بأن عالم البيانات Adam Kramer العامل في فيس بوك و زملائه يبحثون في الأسباب التي قد تدفع المستخدمين بأن يراقبوا أنفسهم قبل غيرهم ويحذفون تحديثات الحالة قبل نشرها.

والأمر لا يقتصر على تحديثات الحالة لديك فقط، بل حتى عندما تريد أن تكتب على حائط أصدقائك أو تعليق على منشور وتحذفه في اللحظة الأخيرة، كل شيء تراقبه فيس بوك وترسله إلى مراكز بياناتها لمعالجته.

لكن يؤكد التقرير أن فيس بوك لا يحتفظ بسجلات تحوي كل تحديثات الحالة التي لم تنشر، لكنه يحتفظ بمعلومات عنها مثل توقيتها أو مكانها إن كانت على حائط صديق أو على ملفك الشخصي وغير ذلك.

ويبدو من هذه الرقابة من فيس بوك أنها تريد أن تصل للأسباب التي تحول دون نشر ما يجول في خاطر المستخدم، وبالنظر إلى العبارات التحفيزية التي تضعها في صناديق تحديث الحالة فإن فيس بوك يسعى لأن يدفع المستخدم ليقول كل ما يخطر في باله فعلاً ولا يراقب نفسه، لأنه بالنهاية هذا المحتوى هو الذي يحدد معالم إهتماماتك وبالتالي عرض إعلانات مناسبة لك ويعني ربحية الشركة.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك