5 سلوكيات سيئة جدا على تويتر تفقدك المصداقية

Twitter_Geekdad
تويتر حساس … السلوكيات السيئة عليه تجعلك بلا مصداقية !!

النجاح على شبكة التدوين المصغر تويتر ليس هدفا فقط للمشاهير أو للشخصيات المؤثرة في المجتمع ، بل هو هدف جميع المستخدمين على تلك الشبكة الشهيرة ، فالأمر يهم المبدعين و الكتاب و الشعراء و حتى الناس العاديين الدين ينشرون أفكارهم السياسية و الثقافية ، دون أن نتجاهل الأهمية البالغة لذلك عند العاملين على الويب من أصحاب المواقع الذين يسعون لجذب الزوار من هناك ، و أيضا المروجين للمنتجات و الذين يسعون لتسويق علاماتهم التجارية على تويتر.

و مع سعي الجميع لتحقيق هذا الهدف الجميل و المهم ، ظهر على تويتر الكثير من السلوكيات التي يقوم بها المستخدمين من هؤلاء و التي لا تصب في صالحهم بشكل عام ، و في صالح إهتمام العالم بما يقدمونه.

السلوك الأول : متابعة الكثير من الناس للحصول على متابعتهم لك .

يعكف الكثيرين من مستخدمي تويتر على متابعة الكثيرين و الضغط على زر متابعة أي شخص يقوم تويتر باقتراحه أو يصادفه عند تصف التغريدات ، و ذلك من أجل الحصول أيضا على الكثير من المتابعين مؤمنين بمبدأ تابعني أتابعك ، و العكس هو الذي يحصل فقد أتبثت الأرقام و الدراسات أن المتابعة العشوائية لا تفيد في زيادة المتابعين ، بل تؤدي في غالب الأحيان إلى عمليات إلغاء المتابعة لك.

عليك أن تتابع العاملين في مجال عملك ، أو المهتم بما يقدمونه و لا تنتظر منهم أن يتابعوك ، فهذا الأمر متعلق بالوقت و بمصداقيتك و قيمة ما تنشره و اهتمام الناس به.

السلوك الثاني : شراء المتابعين

على مواقع شراء الخدمات المصغرة ، تنتشر الكثير من الخدمات التي ستمكنك من الحصول على الاف المتابعين و المتابعات ببضعة دولارات فقط أحيانا لا تتعدى 5 دولارات لتحصل على 1000 متابع أو أكثر ، و النتيجة حصولك على الكثير من المتابعين الذين لا يتابعونك فعلا ، أغلبيتهم ليسوا إلا حسابات وهمية ، و قد تجد الكثير منهم حسابات أجنبية ما يجعل ما تنشره أنت هناك لا يفهمه أبدا .

صحيح أن شراء المتابعين يظهر الحسابات على تويتر ذات قيمة اكبر ، لكن يمكن للجميع أن يكتشف ذلك من حجم التفاعل الضعيف الذي يفرض نفسه في هذه الحالة.

السلوك الثالث : الكثير من الهاشتاغات

hashtag-quote-550x476

تنفر أعين المتتبعين و المتصفحين من التغريدات التي تكون مرفقة بالكثير من الهاشتاغات ، بل و يظهر الأمر على أنه كارثي و يمكن أن نطلق عليه تغريدة سبامية ، كما ان استخدام الكثير من الهاشتاغ هو دليل على أن الكثير منها لا صلة له بالموضوع الذي تتحدث عنه و هذا ما يجعل تغريدتك سيئة.

ننصح دائما المغردين بالتقليل من إدراج الهاشتاغات و التركيز على المهمة و الأكثر صلة بالموضوع ، و هو ما يجعل التغريدات الخاصة بك تبدوا إحترافية.

السلوك الرابع : النشر التلقائي على الشبكة

SPAM-Fail

معظم المواقع و الناشرين على الويب يستخدمون الإضافات و السكريبتات التي تنشر المحتوى الخاص بمواقعهم على تويتر بشكل أوتوماتيكي ، و النتيجة أن التفاعل مع تلك التغريدات التي تهدف إلى ارسال الكثير من الزوار و الحصول على المزيد من القراء لا تنجح في تحقيق تلك الغاية بسهولة .

فالتغريدات التي يتم إنشائها بواسطة الإضافات الخاصة تكون معروفة و لا تتلقى التفاعلات و إعادة النشر ، و هو ما يجعل حسابات المواقع تبدوا و كأنها حسابات ألية و ليس برمجية .

نصيحتي هي أن تعود إلى النشر اليدوي و المنظم فهو مفتاح النجاح على تويتر للمواقع الكبيرة و العالمية.

السلوك الخامس : النشر بشكل كبير

سلوك أخر يزعج المتابعين و هو نشر الكثير من التغريدات في وقت قياسي ، فتجد أن أحدهم نشر حوالي 20 تغريدة في أقل من 10 دقائق ، و السؤال في هذه الحالة ، كيف يمكن لهذا الشخص أن يضمن أصلا قراءة تغريداته من كل المتابعين و التفاعل معها .

العكس يقول أن التغريدة التي سيهتم بها المتابعون لن تتعدى واحدة أو اثنتين و البقية يذهب سدى ، بل سيرى الناس ذلك على أن الحساب ألي و ينشر بسرعة كبيرة التغريدات و بدون تنظيم و لا أي احترام لمعايير النشر على الشبكات الإجتماعية.

لهذا ننصح دائما بتوزيع التغريدات على أوقات مفرقة و متنوعة و أن يكون بين عملية نشر تغريدة و أخرى ساعة على الأقل في حالة كثرتها .

خلاصة المقال :

سلوكيات المستخدم الأجنبي أفضل للأسف من سلوكيات المستخدمين العرب و هذا ما تقوله الحقيقة ، هناك ثورة الأن على تويتر تقودها الحسابات الوهمية و الألية التي تنشر الكثير من التغريدات التي تقوم بترويج المواقع و المنتجات و يقوم أصحابها بالسلوكيات الخمسة التي تطرقنا إليها سابقا ليبقى السؤال هو : إلى متى ستستمر هذه المهزلة على تويتر ؟أتمنى أن تنتهي قريبا و أن يكون لهذا المقال التأثير الأكبر في ذلك

مقالات سابقة للكاتب “أمناي أفشكو”

4 أخطاء فادحة في ترويج المشاريع و المنتجات

رفض الإستحواذ على Snapchat من طرف جوجل و الفيسبوك حكمة أم حماقة ؟

4 نقاط مهمة تجعل شراء LG Nexus 5 خيارا حكيما الأن

5 طرق لتبني لك إسما قويا على الشبكات الإجتماعية

أفضل 45 منصة إعلانات على الهواتف الذكية