4 علامات تدل على أنك ستنجح في العمل الحر على الويب

self-employed-photo-co-media-rd-com
علامات لتعرف هل تكون مثل ذلك الشخص أم لا ؟

مع ثورة العمل الحر على الويب في العالم بما فيها منطقتنا العربية ، يتساءل الكثير من الناس و خصوصا الموظفين في الشركات و المؤسسات الذين يشتغلون على مكاتب مجهزة بحواسب مكتبية ، و حتى الشباب الذين يقضون ساعات طويلة على الويب ، في مدى إمكانية نجاحهم في العمل الحر على الويب ، و كيف يمكن لهم فعلا أن يعرفوا مسبقا مصيرهم بهذا المجال ؟

و الحقيقة أن تلك الأسئلة مهمة جدا و تتطلب منا الخوض في إبراز أفضل إجابة لها كي يتخد الكثير من الناس قرارهم النهائي حول قضية إقتحامهم لهذا المجال و التخلي عن حلمهم الوظيفي أو البقاء في وظائفهم و التخلي عن فكرة العمل الحر على الويب .

حسنا للإجابة عن تلك الأسئلة التي ستحكم الإجابة عنها في إقتحام هذا المجال أو العزوف عن فعل ذلك ، لا بد التحقق من كوننا نتوفر على 4 علامات مهمة بوجودها سننجح في العمل الحر و بغيابها علينا أن نبقى في عملنا الوظيفي .

1- لا تستمتع بعملك في المكتب و بداخل شركة و مع فريق عمل

أول علامة تحثم عليك التفكير في التوجه إلى العمل الحر على الويب ، هي أن تكون على دراية بالويب و بالخدمات عليه و تعمل في مكتبك الوظيفي بداخل الشركة التي تعمل لصالحها و مع فريق عمل مكون من أفراد قليلين و كثيرين و رغم ذلك لا تستمتع بالعمل في كل تلك الظروف و الشروط .

 و قد يكون بسبب كونك لا تميل إلى تلقي الأوامر من مديرك أو من هو أفضل منك في الفريق ، و تود عند تنفيذك للعمل أن تكون جميع التفاصيل  التي ستقوم بها تتم وفق ما تراه صحيحا و ما يجعلك سعيدا حتى.

الكثير من الناجحين في العمل الحر يعانون فعلا من مشاكل مع الفريق في حالة انضموا إلى شركة معينة ، و كونك ضمن فريق عمل الأن و تواجه صعوبات في فرض رأيك أو تقبل طريق عمل الأغلبية فهذا يشير إلى أنك تملك أول علامة للنجاح في العمل الحر على الويب.

2- تريد أن تعمل مع الناس و ليس لحسابهم .

هناك فرق بين أن تعمل مع شخص أو تعمل لحسابه ،و نقصد بهذا الأخير أن تعمل مثلا في شركة تصميم معينة و تعمل يوميا على تنفيذ طلبات العملاء التي تتلقاها شركتك عبر الدعم الفني و قسم التواصل مع العملاء ، و سواء كانت الطلبات كثيرة جدا أو قليلة فستتقاضى نفس الراتب في نهاية الشهر ، بينما أن تعمل مع الناس هو أن تكون حرا و تتلقى الطلبات من العملاء و تعمل وفق توجيهاتهم و ما يريدونه لتلبية طلباتهم و هنا يكون الفضل لك وحدك ، أنت من يربح كثيرا في حالة كانت الطلبات كثيرة أو يربح قليلا في حالة أصبحث أقل .

إذا كنت بالفعل تعمل في شركة خدمات على الويب و ترى أن ما تعمله يمكنك أن تحقق منه أكثر من راتبك الشهري ، و أنك تملك المهارة و الإسم الكافيين لجذب العملاء إلى مكتبك المنزلي فأنت تملك العلامة الثانية للنجاح في العمل الحر على الويب.

3- لديك الكثير من الأفكار لتطوير الخدمات و المنتجات و تحب التغيير

عندما تعمل في مكتبك الوظيفي و مرة أخرى بشركة خدماتية على الويب ، و لنفترض بشركة برمجة المواقع للعملاء ، فمن الصعب أن تفرض رأيك في الكيفية التي تريد بها تقديم الموقع للعميل ، هذا أولا لأنك لا تتواصل مباشرة معه ، و ثانيا لأن إدارة شركتك لديها لمسة معينة قد تكون جيدة و لا تريد منك التخلي عنها في العمل .

بينما إذا كنت تملك الكثير من الأفكار لتطوير الخدمات التي تقدمها شركتك و تستطيع أن تقدم الأفضل لكن شركتك ترفض إقتراحاتك ، فمن الأفضل بالنسبة لك أن تتوجه للعمل الحر و تحاول فيه تقديم الخدمات التي تعمل عليها بالصورة الرائعة التي تؤمن بها.

4- تود أن تتحكم في وقتك و برنامجك الزمني

العمل الوظيفي في مكتبك يتطلب منك الحضور إلى المكتب في الثامنة صباحا لقضاء يوم ينتهي عصرا على الأرجح هناك بين زملاءك ، لتلبية الطلبات و تنفيذ المطلوب منك حسب برنامج تحدده على الأغلب شركتك ، و تطلب منك مثلا الإنتهاء من تصميم قالب كنت تعمل عليه في العاشرة صباحا ليكون الخيار الوحيد أمامك في تلك الحالة هو القيام بذلك .

أما في العمل الحر فأنت من تتحكم بوقتك يمكنك العمل ليلا أو نهارا أو يمكنك الخلط بينهما ، و يمكنك التحكم في عدد الساعات التي تقضيها بمكتب منزلك الخاص ، و تلبية الطلبات حسب معايير خاصة بك و منها الأهمية و الوقت الذي يود العميل فيه الحصول على الخدمة .

خلاصة المقال :

إذا كانت لديك العلامات الأربعة التي سبق و أن تطرقنا إليها في السطور السابقة ، و منها صعوبة العمل مع فرق العمل في المكاتب ، و عدم تقبل الأوامر من الأشخاص الأخرين ، و القدرة على الإبداع و تقديم أفضل صورة مما يتخيلها العميل للخدمة التي ينتظر منك تقديمها و التحكم في وقتك ، فعليك أن تغامر و تقرر الدخول إلى العمل الحر على الويب.

مقالات أخرى للكاتب “أمناي أفشكو”

5 طرق مهمة لتنجح مؤسستك على الشبكات الإجتماعية خلال 2014

لماذا يعد حظر الفيس بوك في مكاتب العمل قرارا حكيما ؟

صدمة تسريحك من عملك و كيفية التعامل مع الأمر بحكمة

5 أمور مهمة ستجعل موقعك على الويب يتفوق على المنافسين

الحقيقة الغامضة في لغز تراجع بلاك بيري عن بيع نفسها