توقعات IDC لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات في السعودية لعام 2014

IDC Logo

كشفت IDC للأبحاث عن توقعاتها السنوية لعام 2014 في قطاع تقنية المعلومات والإتصالات في السعودية، ويتوقع أن تتغير عدة قطاعات متأثرة بالتقنية مثل القطاع الحكومي والرعاية الصحية والقطاع المالي والخدمات اللوجستية.

وقال المهندس عبدالعزيز الهليل، مدير IDC بالمملكة العربية السعودية، أنه من المؤكد ان التحول المعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات، مثل المدن الذكية والتقنيات المتنقلة وأمن تقنية المعلومات، سيكون من المواضيع الساخنة بالمملكة في عام 2014، وسيؤثر بشكل مباشر على الاستثمار الحكومي على أمن تقنية المعلومات واستثمار الشركات على الحوسبة السحابية، وسيحدث تحولاً رئيسياً في تفضيل المستخدمين لعلامات تجارية بعينها ضمن الأجهزة اللوجية والهواتف الذكية.

ومن توقعات IDC لعام 2014 في تقنية المعلومات في السعودية:

1- تسارع التحول لدى شركات الإتصالات حيث تنتقل لأبعد من مجرد إطلاق عروض خاصة وسيتطور دورها لتقديم خدمات متطورة إضافة إلى عمليات الإستحواذ لتعزيز قدرة الشركات على تقديم الخدمات و وتوسعها، وبالتالي فإن الحكومة والتعليم والصحة المتنقلة كلها ستكون فرص يمكن لشركات الإتصالات الدخول بها.
2-التطبيقات المتنقلة للمشاريع ستصبح أكثر انتشاراً مدعومة بالانتشار السريع للشركات الصغيرة والمتوسطة وأظهرت الأعمال حماساً تجاه تقليل التكلفة وكفاءة العمليات والتي توفرها حلول التقنيات المتنقلة، الأمر الذي سينشط سوق حلول التقنيات المتنقلة في عام 2014 والسنوات التي تليه، مما يشير إلى استمرار هذا التوجه الذي بدأ عام 2010.

3- نمو إضافي في سوق حلول الإتصالات من جهاز إلى جهاز و يتوقع إرتفاع الإستفادة من خدمات الإتصالات حيث تخطط 40% من الشركات تطبيق حلول إدارة الأساطيل خلال سنة واحدة، بينما 38% تخطط لتطبيق حلول التوقيع الرقمي.

4- تغير في الأسلوب الحذر لتبني الحوسبة السحابية: توقع نمو قوي على المدى المتوسط – سيستمر الإنفاق على الحوسبة السحابية بالمملكة في الزيادة بشكل ملحوظ من 26.34 مليون دولار في عام 2013 إلى 40.3 مليون دولار في عام. وسيرتفع الإنفاق على الحوسبة السحابية العامة بشكل تدريجي ليصل إلى 18.12 مليون دولار في عام 2014، مرتفعاً من 11.47 مليون دولار في عام 2013.

وستستمر قطاعات مثل التعليم والرعاية الصحية والخدمات المصرفية والمالية والتأمين وشركات الاتصالات في تبني الخدمات السحابية، بينما ستكون المنشآت الحكومية أكثر تردداً بشأن أمن تقنية المعلومات والجوانب الخاصة بالسيطرة على الخدمات السحابية.

5- مبادرات السعودة ستؤثر على النقص في الكوادر المؤهلة واستقرار السوق: الخدمات المدارة “البديلة” ستقابل باستجابة فاترة. وتتوقع IDC أن الكوادر المؤهلة والمتطورة في قطاع تقنية المعلومات ستصبح نادرة في المملكة، وستستمر الشكوك بشأن اللوائح المتعلقة بالدعم على الموقع. وهذا سيحدث ضغوطاً إضافية على مقدمي الخدمة لتعيين وتدريب سعوديين بشكل أسرع، الأمر الذي قد تكون له آثار سلبية على المدى القصير.

6- سيعزز المستخدمون المتخصصون الاستثمارات في الحلول التحليلية: الطلب على الحلول التحليلية المتطورة سيضع الأساس للاستثمارات في البيانات الضخمة مستقبلاً. وتتوقع IDC أن الانفاق على برامج تحليل الأعمال سينمو ليصل إلى 62.7 مليون دولار بعد أن كان 51 مليون دولار في عام 2013.

7- تفضيل العلامات التجارية بين العملاء سيبدأ في التحول إلى تبني الأجهزة المتنقلة، و الوعي بالعلامة التجارية هو أمر يقود المستهلكين في المملكة العربية السعودية ليجعلهم يفضلون الأجهزة اللوحية ذات السعر المرتفع والتي توفرها أكبر الشركات، وذلك خلال الأعوام القليلة الماضية، وسيبدأ ذلك الآن في التحول إلى الخيارات منخفضة السعر.

وهذه الخيارات يتم صناعتها من قبل عدد من المزودين العالميين الذين يتوقع استمرارهم في توسيع مجموعة أجهزتهم اللوحية منخفضة السعر والتي تعمل على نظام أندرويد، مما يؤدي إلى انخفاض متوسط سعر الأجهزة اللوحية المشحونة إلى المملكة إلى 370 دولار تقريباً.

كما سيؤدي انخفاض الأجهزة الدفترية فائقة النحافة والأجهزة الدفترية المتحولة، علاوة على تبني المستخدمين لها منذ وقت بعيد في المملكة، إلى ارتفاع الطلب بشكل كبير على هذه الفئات من المنتجات التي تسهم بنسبة 14% من شحنات الحاسبات المحمولة إلى المملكة العربية السعودية في عام 2014.

8- تزايد التهديدات الالكترونية سيدفع المنشآت الحكومية والأعمال إلى تعزيز أمن تقنية المعلومات مع انتشار التحدي بما يتجاوز “تقنية المعلومات التقليدية”، وبخاصة في قطاع النفط والغاز.

وستظل قضية أمن تقنية المعلومات تشكل أولوية لمعظم المنشآت في قطاع النفط والغاز في عام 2014 وما يليه. وتتوقع IDC أن الإنفاق على برامج أمن تقنية المعلومات في المملكة سيرتفع بمتوسط نمو سنوي مركب 16.10% خلال الفترة من 2012 إلى 2017.

9- الخدمات المصرفية المتنقلة ستشكل تقنية رئيسية تحفز امتلاك العملاء لها وستعزز جودة الخدمات بقطاع الخدمات المصرفية للأفراد في المملكة.

وتتوقع IDC أن البنوك السعودية ستستثمر في العديد من التقنيات من أجل ضمان تقديم تجربة إيجابية للعميل. ونحن نتوقع بشكل خاص أن البنوك السعودية ستسعى لإطلاق تطبيقات على الأجهزة المتنقلة وتحسينها لتتمكن من اجتذاب شريحة الشباب في عمر أقل من 30 سنة.

10- ستعزز المملكة تركيزها على مبادرات المدن الذكية في كل من المدن التي تقام من الصفر والمدن القائمة.

تتوقع IDC أن الحوار بشأن المدن الذكية خلال عام 2014 سينتقل إلى المستوى الثاني. ستبدأ البلديات في المملكة في تخصيص موارد لتطوير مشاريع مدن ذكية مثالية، وذلك نظراً لحاجة المواطنين.

وتتوقع IDC أن الطلب على حلول وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات سيرتفع في عام 2014 نتيجة لعمليات تطوير ذات صلة بالمدن الذكية.

وتتوقع IDC أيضاً أن الإنفاق على تقنية المعلومات سيركز بشكل فوري على نشر البنى التحتية الخاصة بالنطاق العريض الثابت والمتنقل.

تعليقات عبر الفيسبوك